بداية من اليوم 4 فبراير  لن يتمكن أي مستخدم من إنشاء أي صفحات أو مناسبات أو حسابات شخصية جديدة على الشبكة الاجتماعية جوجل بلس ، كما ستبدأ في نفس اليوم عملية حذف التعليقات من مصادر مختلفة، وهي العملية التي ستتواصل حتى يوم 2 أبريل.
بحلول يوم 2 أبريل ستقوم غوغل بحذف جميع المواد الخاصة بمستخدمي "غوغل بلس" وهو ما يتضمن الصور والفيديوهات الموجودة على الصفحات أو الألبومات، وغيرها من البيانات.
ولدواع قانونية سيتم الإبقاء فقط على بعض المواد المرتبطة ببعض القضايا، وفقا لما أعلنته صفحة الدعم الخاصة بخدمة "غوغل بلس".
غوغل وفرت للمستخدمين دليلا تفصيليا يشرح لهم كيفية إنشاء أرشيف خاص بهم للحصول على بياناتهم والمواد الخاصة بهم قبل حذفها، كما أوضحت أن الصور والفيديوهات التي سيتم تخزينها على خدمة "غوغل فوتوز" لن يتم حذفها.
وإذا ما كان المستخدم قد استعمل بيانات الدخول لحسابه على "غوغل بلس" للاشتراك في خدمات ومواقع أخرى فإن هذه الاشتراكات ستتوقف أيضا، مع إمكانية استعمال بيانات الدخول لحسابه على غوغل بدلا من تلك الخاصة بـ "غوغل بلس".
يشار إلى أن غوغل كانت قد أعلنت في أكتوبر الماضي نيتها إغلاق خدمة "غوغل بلس" بعد اكتشاف ثغرات أمنية في الشبكة تهدد خصوصية بيانات المستخدمين، في ظل عدم قدرة الشبكة تحقيق نجاح في عالم وسائل التواصل الاجتماعي والذي تسيطر عليه خدمات مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام.

وجوجل + أو جوجل بلس (بالإنجليزية: Google Plus) هي شبكة اجتماعية تم إنشائها بواسطة شركة جوجل وتم إطلاقها رسمياً يوم 28 يونيو، 2011 ولكن لم يكن التسجيل مسموحا به إلا بواسطة الدعوات فقط بسبب وجود الخدمة في الطور التجريبي.

ولكن في يوم 20 سبتمبر، 2011 فُتح جوجل+ لأي شخص من سن 18 فما فوق للتسجيل بدون الحاجة لأي دعوة من أي شخص آخر.

جوجل+ نشأ من خلال طرح خدمات جديدة مثل:الدوائر Circles، مكالمات الفيديو Hangouts، الاهتمامات Sparks والمحادثات الجماعية Huddles والمنتديات والصفحات وغيرها الكثير مع دمج بعض خدمات جوجل القديمة مثل : صدي جوجل Google Buzz الملف الشخصي Google profile وجوجل +1 (التي تم إطلاقها في مايو 2011) وتعتزم جوجل تطوير شبكتها الاجتماعية الجديدة لكي تكون منافسا شرسا ضد الفيس بوك أكبر شبكة اجتماعية في العالم حيث سبق لها تقديم بعض الخدمات ولكنها لم تستمر مثل جوجل ويف وصدي جوجل واي جوجل