لاشك أن الوقت يشكل أكبر عدو للإنسان، حيث يسلبه الراحة والسكينة والطمئنينة، بحيث يظل الإنسان طول يومه وهو يراقب ساعته، فيشكل له ذلك نوعا من الضغط والشعور بالقلق والتوتر..

ونتيجة لذلك، قرر سكان جزيرة "سوماروي" والتي تقع في النرويج غرب مدينة ترومسو، إلغاء الوقت تماما في الجزيرة !! وبذلك فإنها تعتبر أول جزيرة حرة زمنيا في العالم!

وفي تصريح قدمه " كيل أوف فيدينج " القائم على حملة إلغاء الوقت يقول فيه، "أنه في كل أنحاء العالم يتعرض الناس لأمراض مثل الضغط والإكتئاب" 

كما صرح "فيدينج" على قناة التليفزيون النرويجي "إن آر كاي"  "في كثير من الحالات، يمكن ربط هذه الأمراض بالشعور بالسقوط في شراك الساعة... سنكون منطقة حرة زمنيا، حيث يمكن لأي شخص أن يعيش حياته بأقصى حد... فهدفنا هو توفير المرونة المطلقة على مدار الساعة وخلال أيام الأسبوع"

إن أهم ما جعل المسؤولون يستجيبون لهذا الطلب، بإلغاء التوقيت بالجزيرة، هو كون أن جزيرة " سوماروي" تقع بمنطقة واقعة في نطاق الدائرة القطبية، فهي تعيش في الظلام مدة 3 شهور في السنة، نوفمبر ديسمبر ويناير، وتظل الشمس مشرقة فيها من 18 مايو إلى غاية 26 يوليو،  فهذا السبب كان كافيا للإستجابة للطلب، فيما يعتبرها الآخرون خطة ذكية لجلب السياح. 

ولاشك أنها ستكون وجهة أساسية لكل محبي السفر والسياحة، فهي المكان الوحيد الذي سيخلصك من ضغط الوقت ، وستعيش حياة مطلقة خالية من أية قيود.. وهذا ما أكده " فيدينج" حيث قال "إذا كنت ترغب في قص العشب في الرابعة صباحا،  فإنه بإمكانك فعل ذلك".