توصلت ألمانيا حديثا إلى اختراع جديد من نوعه يعمل على تحديد جنس الدجاج داخل البيضة بعد أيام من وضعها،  و سيعمل هذا الإختراع على وضع حد للمذابح الجماعية الكبرى التي يتعرض لها ذكور الدجاج بالملايين كل عام.

وقد توصل العلماء إلى هذه التقنية التي تستهدف تحديد جنس الدجاج، ليتم عزل البيض حسب الجنس المحدد،  حيث سيتم تعريض بيض الذكور للبيع، فيما سيتم الإحتفاظ بالإناث حتى التفقيس والتفريخ.

وأشارت صحيفة "بزنس انسايدر"  أن تعرض ذكور الدجاج للقتل يأتي بسبب رفض تربيتها من طرف أصحاب المزارعين نتيجة عدم صلاحيتها للأكل والتفريخ، وقررت الشركات الألمانية البدء بهذه العملية بحلول العام الجاري 2019.

جاء هذا القرار بعد أن طالبت منظمات حقوق الحيوان ومنذ أعوام طويلة بضرورة وضع حد لعمليات القتل التي يتعرض لها ذكور الدجاج بالملايين كل عام في أغلب المزارع الكبرى بجميع أصحاب العالم.