تلعب تعبيرات الوجه دوراً كبيراً في التواصل البشري غير المنطوق، فلن تفهم كلّ ما يحاول الشخص إخبارك به فقط من مجرد الاستماع إليه ودون التدقيق في ما يبديه وجهه، لهذا يعتبر النقاش وجها لوجه أفضل من النقاش عبر الهاتف أو محادثة نصية؛ وقراءة لغة الوجه مهمة جدا لمعرفة ما يجول في صدر الشخص حتى لو حاول إخفاء مشاعره بالكلام، لكن ينبغي الأخذ بعين الاعتبار أن معرفة المشاعر الحقيقية للشخص لا تعطينا الأسباب المباشرة لها، فلو علمت بأنه يشعر بالضيق فليس شرطاً أنه يشعر بذلك لأنه يوجد معك بل قد يكون السبب مختلفاً. نقدم لك في هذا المقال 5 نصائح لقراءة تعبيرات الوجه بسهولة.

المشاعر العالمية

نقصد هنا التعبيرات التي لا تختلف من بلد لبلد ومن ثقافة لأخرى، فحتى الشخص الأعمى يستطيع استخدامها من أجل التعبير عن نفس الأمور التي يشعر بها الشخص المبصر، ويبلغ عدد هذه المشاعر العالمية سبعة وهي كالتالي: الحزن، السعادة، الغضب، الخوف، القرف، الاحتقار والدهشة.

فلو قمت بهذه التعبيرات بشكل تلقائي فإنك ستلاحظ بأن الآخرين يستطيعون التعرف على شعورك بشكل سهل. وتجدر الإشارة إلى أنه يشترك في التعبير عن الإحساس أكثر من عضو، مثلا الدهشة يتم استخدام الفم المفتوح والعيون المتسعة والحواجب المرفوعة في لحظة واحدة.

التعبيرات الدقيقة

التعبيرات الدقيقة لا تبقى على الوجه لفترة طويلة وينبغي على الشخص ملاحظتها بدقة لأنها تمر بشكل سريع، فلو التقطت أحد هذه التعبيرات وجاء في قلبك بأن هذا الشخص يشعر بكذا فلا تكذب قلبك.

الحاجبان

يمكن أن يخبرك حاجبا الشخص عما يفكر فيه وما يشعر به، فلو كانا مقوسين ومرفوعين للأعلى فهذا يدل على أنه متعجب ومندهش، ولو كانا منخفضين ومضمومين فهو يشعر بالضيق أو الغضب، أما لو كانت الزوايا الداخلية مشدودة فهو حزين.

العينان

تلعب العينان نفس دور الحاجبين في إخبارنا بمشاعر الشخص، فلو كانت العينان واسعة ومفتوحة فهذا دليل على أنه مندهش، ولو كانتا تحدقان بشكل مكثف على شيء ما فالشخص غاضب، ولو كانت هناك تجاعيد حول العين فالشخص يشعر بالسعادة. أما النظر بخلسة وبسرعة قد يدل على عدة مشاعر منها الشعور بالقلق والتوتر أو الكذب وعدم الأمانة، بينما اتساع حدقة العين تشير للاهتمام العاطفي أو الخوف.

الفم

في حال قام الشخص برفع جانب واحد من فمه فهذا يدل على شعوره بالكره، لو قام بفتح فمه فقد يكون خائفاً من أمر ما، ولو أسقط فمه للأسفل فهذا دليل على أنه مندهش، ولو ارتفعتا كلتا زاويتي فمه فهو سعيد، ولو أخفضهما فهو حزين.

وبخصوص الشفاه، زم الشفاه يدل على النفور والكراهية وعضها يدل على التوتر والقلق، وتغطية الفم تدل على إخفاء شيء ما.