ولدت كريستين هيرث جيلبرت الشهيرة بكريستين جيلبرت في  13 نوفمبر عام 1967 بولاية ماساتشوستس الأمريكية لأبوين متوسطي الحال وعاشت طفولة غريبة نوعا ففي سن 8 سنوات قتلت طفل معاق ذهنيا حرقا  بعد أن أجبرته على النزول  في ماء يغلي وبعدها لاحظ كثير من أهلها وأصدقاؤها والمحيطون كثرة كذبها وإدعاءاتها الغريبة وكذلك زعم الإنتحار بمحاولات إنتحار مزيفة أ مرة أو أكثر  ..

تخرجت من الثانوية وإلتحقت بكلية بريدج ووتر ستيت في مدينة  "بريدج "وإدعت فيها محاولة إنتحار وهمية ولما إنكشف أمرها أوصى عميد كليتها بضرورة المعالجة النفسية لها ونقلت في عام 1987 إلي كلية مجتمع ماونت واتشستست في مدينة جاردنر  ومن بعدها إلى كلية مجتمع جرينجايد التي حصلت منها على دبلوم في التمريض  مكنها من التسجيل كممرضة بعدها بسنة وهي نفس السنة التي تزوجت فيها وأنجبت بعدها طفلين..

في عام 1989 إلتحقت للعمل بالمركز الطبي لشؤون المحاربين القدامى ( VAMC) في نورثهامبتون ولاحظت الممرضات زميلاتها كثرة عدد الوفيات تحت رعايتها ومراقبتها فكن يمزحن فيما بينهن بتسميتها "ملاك الموت" ومع إزدياد حالات الأزمات القلبية في فترات وجيزة جدا بدأ الشك يتسرب لثلاث من زميلاتها الممرضات خاصة مع التناقص الشديد في إمدادات جرعات وعبوات الأدرينالين في المركز وهي المادة التي تستخدم للإنعاش القلبي دون سبب واضح لهذا الإستهلاك ... 

هؤلاء الممرضات الثلاثة كن قد وصل الشك بهن لدرجة اليقين خاصة مع قصر مدة عمل جيلبرت وكثرة مشاكلها فتم عرض الأمر على المسؤلين للتحقيق فيه وبالفعل فتح التحقيق في الأمر وخلاله إدعت جيلبرت وجود قنبلة وأبلغت عنها للتشتيت  ولينصرف الناس لأمر القنبلة لتعرقل التحقيقات والتي زعمت بعد ذلك أنها إفتعلتها لمحاولة الثأر من زميلاتها اللاتي أوشين بها هن وزميلها جيمس بيرول ... 

بعد التحقيق تبين أن كريستين جيلبرت قد تكون مسؤولة عن وفيات تقدر ب 80 حالة أو أكثر وحوالي 300 محاولة مع حالة طارئة وذلك عن طريق حقن الحالات بجرعات عالية من مادة الأدرينالين التي  تستخدم للإنعاش القلبي وتنشيط القلب ولكن مع الجرعات العالية تسبب الوفاة وفي نفس الوقت لا يمكن تتبعها داخل الجسم لأن الأدرينالين مادة من هرمونات الجسم الموجودة به في الأساس ...

بعد ذلك تبين أنها كانت تستخدم تلك الحيلة لكي تلفت النظر لها كممرضة مميزة ومتمكنة تجيد التعامل مع حالات خطيرة ولجذب إنتباه زميلها في العمل جيمس بيرول الذي وقعت في حبه رغم كونها متزوجة وكانت تفتعل الأزمات القلبية التي راح ضحيتها الكثيرين فقط لتسعد برؤية ومرافقة زميلها جيمس ....!!

إنتهت التحقيقات بالتمكن من إثبات أربعة حالات قتل ومحاولتين فاشلتين بإعترافها شهد في إحداها جيمس برول أن كريستين هاتفته ذات مرة لتخبره بأنها للتو قتلت أحدهم معتقدة انه لن يفشي سرها ليقينها بأنه يبادلها الشعور ذاته وأخرى أجبرت فيها زميلة حديثة التدريب للتعامل الخاطىء مع أحد المرضى  لتسبب له مشكلة قلبية ..

في عام 2001 تم الحكم عليها بأربع أحكام سجن مدى الحياة وعدم تمكينها من أي خروج مشروط ولم يتم الحكم عليها بالإعدام  لأن قانون الحكم في ولاية ماساتشوستس لا يتضمن حكم الإعدام فبنظام الحكم الفيدرالي الأمريكي كل ولاية ولها قوانينها الخاصة.. وكانت هناك محاولات للتخفيف من قبل محاميها وكان من ضمن دوافع التخفيف لديه أن آل جيلبرت ذوي قلوب رقيقة ومرهفي الحس !!