يعتبر الجراد نوعا من أنواع الحشرات وهناك أكثر من 20 ألف نوع منه، حيث يختلف كل نوع عن الآخر حسب البيئة التي يعيش فيها. ولعلك لاحظت بأن هناك بعض الأشخاص وبعض البلدان التي تعتمد على تناول الجراد، فهل هناك يا ترى فوائد لهذه الحشرة؟ ما هي فوائد الجراد؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنه من خلال هذا المقال.

يتميز الجراد بالقوائم الخلفية القوية التي تساعده على القفز لمسافات طويلة، حيث يستطيع القفز لمسافة تعادل 20 ضعف طول جسمه، والجراد من أنواع الجنادب، وقد يصل طوله ل133 سنتمتراً. من ضمن أنواع الجراد، نجد الجراد الصحراوي الذي يشكل خطورة على المنطقة العربي، حيث ينتشر في المناطق الصحراوية الجافة في المغرب والسودان وأفريقيا وموريتانيا، وينتقل عبر البحر الأحمر إلى شبه الجزيرة العربية، وأحيانا يتجه نحو الشام وآسيا وإيران وذلك بفضل قدرته العالية على الطيران والسفر عبر القارات قاطعاً المحيطات والبحار.

يتكاثر هذا الجراد في ثلاث نقاط رئيسية وهي:

  • المملكة العربية السعودية وبعض وديان اليمن.
  • شمال إفريقيا وغرب السودان وصحراء ليبيا.
  • ارتيريا وشرق السودان والحبشة.

تستطيع أنثى الجراد الصحراوي أن تضع من 95 إلى 158 بيضة، ويتكرر هذا الأمر لثلاث مرات على الأقل خلال دورة حياتها، ما يجعله يتكاثر وينتشر بسرعة ويتحول لآفة في المواسم المطيرة، حيث يتغذى الجراد الصحراوي على النباتات ويزدهر في فصل الربيع، ذلك الفصل الذي تكثر فيه النباتات، وذلك لكونها مصدر غذائه الأول ومصدر طاقته، لكن عندما يكون الموسم جافاً وخالياً من النباتات فإنه ينعدم وجوده ويضعف تكاثره ولا يبقى على قيد الحياة.

بالطبع هناك أنواع جراد أخرى منها الجراد المغربي، الجراد البني في جنوب أفريقيا، الجراد الأحمر في شرق أفريقيا، جراد الأشجار في أفريقيا، الجراد المصري والجراد الأسترالي في أستراليا وغيرهم.

كما سبق الذكر، فإن الجراد يعتبر من الأكلات المفضلة لدى الكثير من الشعوب الآسيوية وبعض الدول العربية على غرار جمهورية اليمن والمملكة العربية السعودية وبعض القبائل الصحراوية في المغرب العربي، وهذا يدل على أن هناك فوائد مرجوة من هذه الحشرة، وهي كالتالي:

يعالج الأمراض ويحتوي على 62% من البروتين

بسبب أنه يتغذى على النباتات البرية والنباتات الطبية والعطرية وأغلب الأشجار، فإن للجراد فوائد صحية كبيرة تعمل على تنشيط جسم الإنسان، كما أنه يعتبر من المنشطات والمقوية الفعالة التي تساعد في علاج آلام الظهر، الروماتيزم، تأخر النمو لدى الأطفال. كما أنه يعتبر مصدرا غنيا بالبروتين بنسبة 62%، والدهون بنسبة 17% والمواد العضوية بنسبة 21% ومنها الصوديوم، الفسفور، البوتاسيوم، الحديد، الكالسيوم والمنجنيز وغيرها.

ولكن هناك أضرار للجراد يجب الحذر منها، حيث قد يهدد تناول الجراد بعد رشه بالمبيدات الإنسان للتسمم المباشر، وبعيداً عن أكله، فإن هذه الحشرة تتسبب في تدمير وخسارة مساحات شاسعة من المحاصيل الزراعية وإلحاق الخسائر الفادحة في مجال الزراعة والاقتصاد.