النسيان هو عدم القدرة على تذكر شيء ما لفترة مؤقتة، وهو أمر طبيعي يحدث مع جميع البشر ولكنه قد يكون لفترات طويلة ويكون بسبب مرض معين كالزهايمر أو إصابة بالدماغ. أحيانا، يبدأ الإنسان في النسيان بشكر متكرر وقد يتساءل عن الأسباب التي قد تؤدي به لذلك، لهذا سنستعرض عليكم مجموعة من الأسباب المحتملة.

  • التقدم في العمر والشيخوخة حيث تتصلب شرايين الدماغ كلما تقدم الإنسان في العمر وتنقص المواد الغذائية التي تصل إليه وبالتالي يحدث ضعف في الذاكرة.
  • التشتت وعدم التركيز وعدم تثبيت الأفكار في الذهن وبالتالي نسيانها بعد فترة قصيرة.
  • عدم تناول كميات كافية من الفيتامينات وأحماض أوميغا 3 والأملاح المعدنية، حيث يسبب نقصها النسيان وضعف الذاكرة.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام يقلل كمية الدم التي تصل للدماغ وبالتالي ضعف الذاكرة.
  • العامل الوراثي.
  • تعاطي المخدرات وتناول الكحول والأدوية المنومة والمنبهة.
  • إجراء عملية جراحية كبيرة في الدماغ.
  • الشعور بالمشاعر السيئة مثل القلق المستمر والكآبة والقلق حيث تؤثر على الذاكرة وتؤدي إلى إضعافها.
  • الإصابة بالسكري أو الزهايمر أو بعض الأمراض الأخرى كهربس التهاب الدماغ والأورام وارتجاج الدماغ والنكوص العصبي والصدمات النفسية.
  • السهر كثيرا وعدم الحصول على قسط كافي من النوم والراحة، الكسل المفرط وانعدام الراحة وقلة الحركة كلها تسبب ضعف في الذاكرة.
  • المعالجة بالتخلج الكهربائي لفترات طويلة.
  • التعرض لتسمم بمادة الليثيوم عبر استنشاق الهواء الملوث به باستمرار.

بعض الطرق لعلاج النسيان

يمكن اتباع بعض الطرق من أجل علاج النسيان، منها:

  • يمكن الوقاية من ضعف الذاكرة عبر تجنب مسببات النسيان التي يمكن تفاديها والتي تم ذكرها بالأعلى.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي وسليم يحتوي على الأسماك والحلبة والكركم والثوم واللبن والفول السوداني والزبيب والابتعاد عن السكريات المنقاة ومنتجات الألبان باستثناء اللبن وكذلك الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
  • ممارسة ألعاب تنشيط الذاكرة.
  • استخدام أعشاب تعزز الذاكرة مثل الشيح وخل التفاح وبذور الكرفس والكشمش الهندي وإكليل الجبل.