تعديلات جديدة أدخلتها الهيئة الدولية لقواعد اللعب في كرة القدم وصفت تلك التعديلات بأنها واسعة على قانون لمسة اليد في المباريات، وذلك في سعي منها لتفادي الأخطاء التي يقع بها الحكام، كما وأقرت الهيئة عدداً من التعديلات الجزرية في قوانين اللعبة سنتعرف عليها في السطور القادمة.

تعديلات على قوانين لعبة كرة القدم

قانون لمسة اليد في كرة القدم

"البورد" هي الهيئة الدولية الضامنة لقواعد اللعب والتي أقرت خلال اجتماعها في مدينة أبريدين الإسكتلندية يوم السبت، تعديلات كبيرة على مبدأ لمسة اليد، فقبل الإعلان عن التعديلات كانت لمسة اليد يجب أن تكون متعمدة حتى يتم اتخاذ إجراءات عقابية، لهذا أدخلت الهيئة إجراءات عقابية لعدد من الحالات التي يتم فيها تسجيل لمسة اليد، إن كان مقصودة أو عن غير قصد.

فلن يتم احتساب الهدف في حال تم تسجيله مباشرة بعد لمسة يد (لمس بالذراع) حتى وإن كان من دون قصد، أو كان الهدف من أي لاعب سجل الهدف أو صنع فرصةً لتسجيله، بعد أن استحوذ على الكرة عبر يده حتى وإن كانت من غير قصد.

لماذا هذا التعديل مع وجود تقنية الvar؟

على الرغم من الاعتماد على تقنية الفيديو المساعدة للتحكيم في كأس العالم 2018 الذي جرى في روسيا، وفي الكثير من المسابقات المحلية، والعالمية ابتداءً من هذا الموسم، إلا أن لمسات اليد ما تزال تسبب الكثير من الجدال، وقد جاءت هذه التعديلات بعد اعتبار المدربين واللاعبين أن هنالك تباين في المعايير التي يتم اعتمادها من قبل الحكام لاعتبار أن لمسة اليد تعد مخالفة عند التعمد، أم هي ليست مخالفة عندما تكون عرضية.

ما السبب الحقيقي وراء هذه التعديلات

في هذا الموسم من الدوري الإنجليزي سجلت إحدى الحالات المثيرة للجدل خلال المباراة المقامة بين حامل اللقب مانشستر سيتي ولفرهامبتون والتي انتهب بالتعادل بهدفٍ لكل منهما، إذا سجل المدافع في فريق لفرهامبتون ويلي بولي هدف فريقه بعد لمسة اليد الواضحة ولكنها كانت دون قصد، وبهذا سوف يتم إلغاء أي هدف مماثل ابتداءً من الموسم القادم، وقد تم حذف عبارة متعمدة من الفقرات المخصصة للمخالفات بلمسة اليد والتي تؤدي إلى احتساب الهدف.

قرارات أخرى اتخذتها الهيئة

اتخذت "بورد" سلسة من التعديلات الأخرى، ومنها خروج اللاعب من أرض الملعب عند استبداله باستخدام المسافة الأقصر بدلاً من القاعدة الحالية التي تستدعي خروجه حصراً من منتصف الملعب، ودخول البديل انطلاقاً من النقطة ذاتها.

كما أقرت الهيئة تعديلات بحق اللاعبين في الفريق المهاجم أثناء تنفيذ الركلات الحرة، إذا سيتم الحد من مضايقتهم للاعبين الذي يقفون كحائط صد، وذلك عبر منعهم من الوقوف بجانب لاعبي الفريق المدافع، وإلزامهم بترك مسافة لا تقل عن متر واحد على الأقل بين أقرب مهاجم وأقرب مدافع في حائط الصد.