أدى الإعلامي السعودي تركي الدخيل اليمين بحضرة الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث تم تعيينه سفيراً للملكة العربية السعودية في دولة الإمارات المتحدة، فقد عُين الدخيل في هذا المنصب لأول مرة في حياته بعد ثلاثين عاماً من العمل في خدمة الصحافة.

من هو تركي الدخيل؟

تركي الدخيل هو صحفي سعودي تخرج من جامعة الإمام محمد بن سعود، يقدم برنامج حواري على قناة العربية، وإذاعة بانوراما مسمى بإضاءات، وقد شغل منصب مدير قناة العربية سابقا، ساهم الدخيل في إنشاء قناة العربية، وموقعها العربية. نت وشغل منصب الإشراف على الموقع في إلى عام 2007، وقد قام بتأسيس مجلة الإقلاع الإلكترونية وعمل رئيساً للتحرير عليها، العديد من الأعمال الصحفية والإعلامية قام بها الدخيل فهي تعد من مواهبه التي يعشقها من صغر سنه.

تعيين تركي الدخيل سفيراً للسعودية

اليوم 10 شباط عام 2019 صدر قراراً بتعيين الدخيل سفيراً للمملكة العربية السعودية في الإمارات العربية المتحدة، ليتولى أول منصب دبلوماسي خلال مسيرته المهنية.

وقد قال الإعلامي تركي الدخيل في مقال تم نشره اليوم في صحيفة الاتحاد الإماراتية، أن الأمر الملكي الصادر بتعيينه سفيراً للمملكة العربية السعودية جاء في أواخر أيام 2018، ويعتبر منفذاً في عام 2019، بعد أتم الإعلامي 30 عاماً في الصحافة، والإعلام.

وتجدر الإشارة أن الشراكة بين السعودية، والإمارات ازدادت متانةً وقوةً، فقد اختلط الدمان سويةً في حرب الدفاع في اليمن هذا ما قاله الإعلامي السعودي تركي الدخيل، وقد أشار أيضاً أنه يتوجب المحافظة على العلاقات القوية بين البلدين، فتلك العلاقة ليست محط إعجاب للكثيرين، فهنالك من يريد أن تفشل تلك العلاقة وهم كُثر، ومن الواجب منعهم لتفادي وصولهم إلى غاياتهم.

يؤكد تركي الدخيل أنه يعتبر نفسه أحد جنود المملكة العربية السعودية، ويتوجب عليه تنفيذ رأي ولي أمره وقائده، وأمره نافذاً دون أي نقاش، ولكن الدخيل متخوفاً من الانتقال بين مهنة الإعلام التي لم يمارس غيرها، إلى الدبلوماسية، رغم التشابه بين المهنتين إلا أن الدخيل يرى أن بينتهما فوارق حقيقية.

فيما وأوضح الدخيل، أنه سيكون منذ اليوم سفيراً وخادماً للمملكة العربية السعودية في الإمارات، كما قال أنّه يمثل الملك شخصياً في الإمارات، هذا يساعده على مضاعفة جهوده لعشرات أضعاف المرات.