تغير لون الأظافر إلى اللون البنفسجي هو بمثابة علامة تحذيرية على أن هنالك خطبا ما في حالتك الصحية، فالأظافر تعتبر نافذة للصحة، فحالتها تعكس العديد من الأعضاء الحيوية في الجسم مثل الرئتين والقلب والجهاز الدوري وغيرها، لهذا دعونا نتعرف على دلالة تغير لون أحد الأظافر أو كل الأظافر إلى اللون البنفسجي.

قبل عرض الدلالات، تجدر الإشارة إلى أن لون الأظافر الطبيعي هو اللون الوردي ويعتمد على لون البشرة، كما أن الأظافر الصحية يجب أن تكون متجانسة اللون وسلسلة وخالية من الحفر والأخاديد وأي تغير في اللون. والدلالات التي سنستعرضها فيما يلي تشمل كلا من أظافر أصابع اليدين وأظافر أصابح القدمين، حيث إنهما يعتمدان على نفس الأساسيات (طبقات الكيراتين).

تغير لون أحد الأظافر

لو تغير لون أحد أظافرك فقط إلى البنفسجي بينما ظلت باقي الأظافر محتفظة بلونها الطبيعي، فهذا قد يكون مؤشرا على ما يلي:

إصابة الظفر

ربما يكون ظفرك قد تعرض لضربة في الباب أو الجدار أو سقط عليه شيء ثقيل تسبب في حدوث كدمة تحت الظفر، وهو أمر طبيعي يحدث مع الجميع ولا يدعو للقلق، حيث يشفى من نفسه في غضون أسبوع إلى أسبوعين.

عدوى الظفر

يمكن أن يكون ظفرك قد تعرض لعدوى خاصة لو كنت تحصل على المانيكير أو الباديكير بشكل منتظم. من الأعراض المصاحبة للعدوة الشعور بألم وانتفاخ حول الظفر وتسرب محتمل للسائل أو الصديد. لو لم تتحسن العدوى بل ازدادت سوءا فقم باستشارة طبيب مختص، فربما ستكون بحاجة للمضادات الحيوية.

فطريات الأظافر

هي في العادة لا تكون بنفسجية اللون بل تميل للبني أو الأصفر أو الأسود، لكن لا يمكن استبعادها في هذه الحالة، خاصة لو كانت مصحوبة بعدة أعراض مثل تقشر الجلد المجاور للظفر، وعدم وجود أي ألم أو حكة، وتكسر الظفر وزيادة سماكته.

تغير لون جميع الأظافر

الآن ننتقل للحالة الثانية، وهي تغير لون جميع الأظافر إلى البنفسجي، على ماذا يدل ذلك؟ يرتبط ذلك بشكل وثيق بالدورة الدموية للجسم، فقد يشير ذلك إلى أن الدم لا يصل بكفاءة عالية إلى أصابع قدميك ويديك كونهم أبعد الأجزاء في جسمك، وهذا ما يحولهم إلى اللون الأزرق أو البنفسجي، فالأكسجين هو ما يجعل دمك يظهر بلون أحمر، ومع انخفاضه يتحول إلى الأزرق. هناك عدة عوامل وأسباب تساهم في تلون الأظافر بالبنفسجي، منها ما يأتي:

انخفاض درجة الحرارة

تكثر حالات تلون الأظافر باللون البنفسجي مع انخفاض درجات الحرارة، والسبب هو تأثير الطقس البارد على الأوعية الدموية حيث يبطئ تدفق الدم بشكل مؤقت، ويجعل لون الأظافر يتحول للأزرق، ولكن الأمر يعود لطبيعته بمجرد الحصول على الدفء.

التدخين

يضعف التدخين الدورة الدموية ويحرم الأطراف من وصول كميات كافية من الأكسجين، هذا الأمر يتسبب في تغير لون الأظافر إلى البنفسجي.

فقر الدم

بالطبع سيتسبب فقر الدم في تلون الأظافر باللون الأرجواني المزرق بسبب عدم تدفق الدم بكفاءة عالية إلى تلك المنطقة البعيدة.

القلق الشديد

من الأمور المؤثرة على الدورة الدموية هو التعرض لنوبات الهلع والقلق الشديد، حيث تفعل استجابة الهروب البدائية التي تجعل الجسم يوجه الدم إلى عضلات الساق والقلق بعيدا عن المناطق غير الحرجة كالأصابع، وهو ما يجعل لون الأظافر يتحول إلى اللون البنفسجي، ولكن الأمر يعود لطبيعته فور الانتهاء من نوبة الهلع.

مرض رينود

من الأمراض الشائعة التي تتسبب في تشنج العروق ومنع مرور الدم ووصوله للأطراف خاصة عند التعرض للطقس البارد والإجهاد.a