في بوليفيا والتى ترتفع عن سطح البحر أكثر من 3700 م ..!! وُجدت لوحة طبيعية من أجمل ما قد تراه عيناك فطبيعة المكان الخلابة تكاد لا تتكرر إلا حُلماً..

السماء تعانق المياة والملح :

سلار دي يوني Salar de uyuni مدينة تقترب من السحاب فإرتفاعها عن سطح البحر جعلها تقترن بالسماء ..تقع المدينة على أنقى مسطح مائي يعكس على سطحه صفاء السماء المارة فوقه فتظهر وكأنها مرآة تعكس السماء من شدة صفاءها !

عمق المياه في ذلك المكان يتراوح بين مترين إلى 20 متر ويكسو العمق كثباناً من الملح الأبيض الذي يشكل مظهراً بديعاً يميز المكان !

فندق من الملح:

يأتي السياح من كل بقاع العالم ولو لم يكن لهم هدفاً سوى مشاهدة غروب الشمس وإقترانها بتلك المياه لكفاهم ..ولكن ما يضيف للمتعة متعة هو الإقامة في فندق بلايا دى سال الذي لن تستوعب أنه بني كله من الملح حتى الأثاث به كله مصنوع من الملح الأبيض والملح الأبيض فقط  فيظهر وكأنه جوهرة بيضاء وسط الملح والماء .

 

جزيرة إسلا دي بيسكادو:

هذه الجزيرة ملمح جمالي أخر للمكان فطبيعتها المعزولة وكأنها واحة في صحراء ولكنها صحراء بيضاء جعلتها مقصداً سياحيا لا يقاوم وهي تحوي كهفاً وجد به مومياوات تعود ل 3000 سنة مضت ،وينمو عليها أنواع نادرة من النباتات منها نوعاً من الصبار العملاق يزيد طوله عن 10 أمتار  !!