FydBNohHlNpUJHgMBsFcpmdvrW7i7zGkhm3ah04J.jpeg

يستمتع الكثيرون منا بمتابعة الظواهر الفلكية الغريبة التي تحدث بين حين وأخر بل إن هناك من هو مهووس بها لدرجة أنه يذهب لمتابعتها في أماكن حدوثا مهما كلفهم الأمر من مشقة بدنية أو مادية ليوثقوا لأنفسهم ولذويهم لحظات كونية قلما حدثت .

مع بداية العام الجديد فنحن على موعد مع حدث كوني أخر يدلل على قدرة الخالق ويدعوا للتأمل والتدبر في خلقه وأياته وحسب متحف جرينتش الملكي الأمريكي فإن الأرض سوف تشهد خسوف كلي للقمر يتزامن مع ظاهرة القمر العملاق والخسوف الكلي للقمر تكون فيه الأرض بكامل أجزائها بين الشمس والقمر تماماً كما حدث في شهر يوليو  من هذ العام  ورأه غالبية شعوب الوطن العربي .

الشيء المختلف هذه المرة هذا الخسوف سيصاحبه ظاهرة القمر العملاق حيث سيصادف  الخسوف إكتمال القمر بدرا ويكون في نقطة هي الأقرب للأرض وهي نقطة تعرف علمياً بإسم " الحضيض " يكون فيها القمر أحمر دموي  بفعل الأشعة الحمراء المارة عبر العلاف الجوي والتي يعكسها القمر وأكبر وأوضح من المعتاد مما يعطي فرصة أكبر للإستمتاع .

AHpeWgM2JFkSzgLSQbAIqVkuzGbjTiXkBygG6jMu.jpeg

جدير بالذكر أن هذه الظاهرة سوف يشاهدها بالكامل سكان أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وسكان البرتغال وشمال روسيا وبريطانيا والسويد وبلجيكا ولوكسمبورج وبعض مناطق أخرى من أوروبا كذلك سوف يشاهد في مناطق كبيرة من المغرب والجزائر وتونس وسوف يشاهد الخسوف الكلي فقط في مصر وبعض أجزاء من ليبيا ومناطق متفرقة من الوطن العربي سوف تشهد الخسوف جزئياً