يعد مرض الربو،  من الأمراض الأكثر انتشارا عند الأطفال، وتسبب مضاعفاته أزمات صحية حادة،ومعاناة كبيرة تعيقهم في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، وتتمثل صعوبته في كونه يمس الجهاز التنفسي للجسم الذي هو مصدر تغدية الجسم بالاوكسيجين، فالربو هو حالة من الإلتهاب الرئوي والتهاب للمسالك والشعب الهوائية بعدوى الحساسية الفيروسية،وتسبب هذه العدوى في إحتقان الصدر ، بيحث يبدأ  الصدر بإصدار صوت أزير اما بشكل دوري أو مستمر، وتساهم عوامل عديدة في احتمالية ظهور هذه الحالة عند الطفل، قد تسببها حبوب اللقاح المستنشقة عبر الهواء، أو الإصابة بالزكام والتهاب الجيوب الأنفية،أو حساسية تجاه طعام معين،  أو استنشاق دخان التدخين أو تلوث هواء المدن الكبرى، كما يعتبر عامل الوراثة سببا من أسباب ظهور هذا المرض و تطوره. 

أهم العلاجات الطبيعية للربو

علاج الربو باليانسون و السنوت

تعتبر هاته الأعشاب فعالة جدا في علاج الربو ، حيث تحتوي هاتين العشبتين على مواد كيميائية تسمى باسم "كريزول والفابايين، تعمل هذه المواد على توسيع المسالك الهوائية و امتصاص الإفرازات الموجودة فيها التي تعيق عملية التنفس، وتستخدم بنفس طريقة تحضير الشاي، ويمكن تناول كوبين في اليوم .

علاج الربو بعرق سوس

يعد عرق سوس وصفة سحرية في علاج الربو، حيث كان يستخدم مند القدم في علاج الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي للإنسان، تضاف ملعقتين منه إلى كوب ماء ساخن يصفى و يشرب مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

علاج الربو بالبصل

يستعمل البصل كعلاج للربو، لما يحمله من مواد فعالة في مكافحة حسياسية الجهاز التنفسي،تأخذ كمية من البصل المقطع إلى شرائح رقيقة و تضاف إليه كمية من العسل الطبيعي تكون  مضاعفة لكمية البصل المستخدمة، تترك الوصفة مدة اربع وعشرين ساعة قبل البدأ باستخدامه، وتؤخذ منه ملعقة كل ثلاث ساعات في اليوم .

علاج الربو بالفيتامين ب 6

يوصي البروفيسور ميلفين مؤلف كتب الطب البديل بجامعة كاليفورنيا بلوس انجيلوس بكلية الطب، مدى فعالية هذا الفيتامين في تقليص أزمات الربو، فيشير إلى كون أن جرعة 200 ملجم من فيتامين ب6 بمعدل مرتين في اليوم قادرة على التخلص من الربو عند الأطفال، هذا إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول هذا الفيتامين بجانب أدوية أخرى.

طرق وآساليب الوقاية من الربو عند الأطفال

  • تجنب الطفل لجميع مسببات الحساسية التي تساهم في تفاقم حالة الربو.
  • عدم التدخين بجانب الطفل المريض. 
  • زيارة الطبيب من حين لآخر لمتابعة تطورات هذا المرض.
  • حماية غذاء طفلك ومراقبة وزنه، حتى لا يصاب بالسمنة التي تزيد من احتمالية الإصابة بالربو. 
  • تحفيز طفلك على ممارسة الأنشطة البدنيةالتي تعمل على تقوية الرئتين ،وتحسين عملية التنفس.
  • تجنب العيش في الاماكن الصناعية نتيجة تلوث هواء المنطقة.