تفاجأ مجموعة من الباحثين خلال دراسة قاموا بإجرائها على بعض الأسماك، أنه تم العثور على سمكة يفوق عمرها 112 عاما!! كأقدم سمكة على وجه الأرض. 

وكان موضوع الدراسة حول "أسماك الجاموس الكبيرة"  bigmouth bufallo وقد إمتدت الدراسة من سنة 2011 إلى سنة 2018 في الولايات المتحدة الأمريكية،  حيث عمل الباحثون على إصطياد العديد من الأسماك بهدف الدراسة، وبالصدفة إكتشفوا هذه السمكة المعمرة في المياه ما يزيد عن القرن، لتكون أقدم سمكة المياه العذبة في العالم.

وحسب العلماء "فإن  السمكة عاشت خلال حربين عالميتين وقبل وقت طويل من ظهور التايتانيك".

وقد تمكن العلماء من تحديد عمر السمكة بواسطة تقنية تأريخ الكربون في عظام الأذن، وتبين أن معظم الأسماك التي خضعت للدراسة يفوق عمرها 80 عاما.

وقال العلماء " إن أسماك bigmouth bufallo قادرة على العيش والتكاثر على مر العصور أكثر من 4 أضعاف التقديرات السابقة".

ويرى العلماء بأن أسماك الجاموس تعرف إنتشارا أكبر في أمريكا الشمالية والوسطى، وقد لوحظ  إنخفاض أعداد صغار هذه الأسماك في المياه، ويؤكد الباحثون بأن السبب يعود للتدخل غير العقلاني للإنسان في الطبيعة، ويأمل العلماء في إيجاد حلول لإنقاض هذه الأسماك والحفاظ عليها.