يعتبر البيض أحد الوجبات الغذائية الرئيسية للعديد من الأشخاص، ولكن يبدو أن تناوله بكثرة قد يؤدي إلى آثار خطيرة على صحة القلب.

كيف تم اكتشاف ذلك؟

لقد أجرى الباحثون من جامعة نورث وسترن دراسة على الأشخاص الذين يتناولون البيض، حيث تم اكتشاف أن هؤلاء الأشخاص يعانون من مخاطر أكبر للإصابة بأمراض القلب.

الدكتورة نورينا الين إحدى الباحثين المشاركين في الدراسة صرحت قائلةً أن البشر يحتاجون إلى تناول كميات قليلة من الكوليسترول للمحافظة على النظام الغذائي الصحي، في حين أن الذين يتناولون كميات كبيرة من الكوليسترول يتعرضون لخطر أكبر للإصابة بأمراض القلب، كما أن البيض يحتوي على نسبة مرتفعة من الكوليسترول وبالأخص الصفار.

من خلال الدراسة وصل الباحثون إلى تحليل يفيد أن الوجبات الغذائية والنتائج الطبية لقرابة 30 ألف مشاركة لمدة تصل إلى 17.5 سنة في المتوسط.

أظهرت نتائج التحليل أن الذين يتناولون من ثلاث إلى أربع بيضات في الأسبوع يعانون من مخاطر أكبر بنسبة 6 بالمئة للإصابة بأمراض القلب، و8 بالمئة لخطر الوفاة، وقد حدد الباحثون أن احتواء البيض على الكوليسترول قد يكون سبباً في ذلك.

تتركز أكبر نسبة للكوليسترول في صفار البيض فهو يعد أحد أغنى مصاد الكوليسترول بين كافة الأطعمة التي يتم تناولها بشكل كبير، فتحتوي بيضةً واحدةً على ما يقارب 186 ملليغرام من الكوليسترول.

الدكتورة نورينا قالت أنّ دراسة الفريق أظهرت أنه في حال كان هنالك شخصان يتبعان نظاماً غذائياً نفسه، وكان الفرق بينهما هو البيض فقط، فيمكن قياس التأثير الذي يسببه تناول البيض على أمراض القلب، كما وتبين أن الكوليسترول الموجود في الأغذية وبغض النظر عن مصدره يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

للبيض فوائد عديدة أهمها

  • يساعد على فقدان الوزن بفضل احتواءه على بروتين G6 الذي يسبب الشعور بالشبع لمدة طويلة.
  • يساعد على زيادة قوة الذاكرة بسبب احتواءها على مادة الكولين التي تحتوي على سلسة من الفيتامينات.
  • غني بالمواد المضادة للأكسدة، التي تقي الجسم من خطر الإصابة بالشيخوخة المبكرة.
  • غني بالأوميجا 3 التي تساعد على خفض مستويات الدهون الثلاثية.

إن كنتم من محبي البيض، فلا داعي للقلق كثيراً، فينصح الباحثون والأطباء بأن لا يجب استبعاد البيض بشكل نهائي من النظام الغذائي، ولكن عوضاً عن ذلك يجب أن تكون أكثر حرصاً عند تناول كميات كبيرة من البيض التي تتناولها.