في الآونة الأخيرة أصبح مصطلح الاكتئاب المبتسم أكثر انتشاراً، يعرّف بأنه تلك الحالة التي يصبح الشخص فيها سعيداً من الخارج يبتسم ويضحك كثيراً، إلا أنه في الحقيقة يعاني من أعراض الاكتئاب الداخلية.

انتشرت الكثير من الأبحاث والمقالات المتعلقة بالاكتئاب المبتسم، فقد ارتفعت عمليات البحث عبر محركات البحث عن هذا المصطلح، وشهدت تزايداً كبيراً بالأخص في هذا العام، حيث يحاول الكثيرون التعرف أكثر على هذه الحالة المرضية.

وقد قالت أوليفيا ريميز وهي طالبة دكتوراه من جامعة كامبريدج، أن الاكتئاب المبتسم لا يعد مصطلحاً تقنياً يستخدمه علماء النفس، بل هو أقرب إلى تسمية علمية للمصابين بالاكتئاب ولكنهم ينجحون في إخفاء أعراضه.

تحذر أوليفيا من أن هذا الاضطراب يعرض الناس إلى خطر الانتحار، فهو يعد أكبر قاتل للبشر الذين تقل أعمارهم عن 35 عاماً.

وتشير أوليفيا إلى أنه يمكن تسمية هذا الاضطراب بالاكتئاب اللا نمطي، الذي يتمكن من خلاله المصابين بالاكتئاب من إخفاء معاناتهم من المزاج السيء، أو فقدان المتعة في ممارسة الأشياء التي يفضلونها، وتقول إن هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للانتحار من أنواع الاكتئاب الأخرى.

من الصعب جداً تحديد المصابين بالاكتئاب المبتسم، حيث أنهم لا يظهرون أي أعراض، ويتعاملون مع الأشخاص وكأنهم لا يعانون من أي مسبب للحزن، فيمكن مشاهدتهم يعيشون حياتهم الطبيعية فلديهم منازلهم، ووظائفهم ويعيشون حياتهم برفقة أطفالهم، وأزواجهم، يبتسمون، ويضحكون كثيراً، كما ويمكن أن تشاهد فيهم روح المرح والفكاهة يضحكون الآخرين.

بشكل أكثر بساطة إن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب المبتسم يرتدون قناعاً يفصل داخلهم عن العالم الخارجي فهم يظهرون كأنهم يعيشون الحياة الطبيعية والنشطة على الدوام، بينما هم من الداخل يائسون، وحزينون، وفي كثير من الأحيان تراودهم الأفكار في إنهاء حياتهم.

أعراض الاكتئاب المبتسم

يعصب كثيراً تحديد الأسباب المباشرة التي توصل إلى الإصابة بالاكتئاب المبتسم لكن الأشخاص المصابون به يعانون من المزاج المتقلب، يتوقعون أنفسهم بأنه أكثر عرضةً لتوقع الفشل، ويعانون من عدم القدرة على مواجهة الصعوبات، أو التغلب على المواقف المحرجة، أو المهنية، وهم يفكرون كثيراً بالمواقف السلبية المحتمل حدوثها، تشمل أعراض الاكتئاب المبتسم الخطير

  • الإفراط في الطعام.
  • شعور الثقل في الأطراف العلوية والسفلية.
  • الحساسية الكبيرة عندما يتعرضون للنقد، أو الرفض.
  • يشعرون بالاكتئاب بشكل أكبر في المساء.
  • الشعور بالحاجة إلى النوم لفترات أطول من الطبيعية.