في أوقات ما يبدو أن الأثرياء يقضون حياةً في عالم آخر، وهو مختلفاً يبعد كثيراً عن المخاوف المالية في عالمنا، والتي يعاني منها الأشخاص من الطبقة المتوسطة العاملة، ولكن لا بد من أسرار يخبئها الأثرياء ولا يريدون لأحد أن يعرفها.

ما هي الأسرار التي يخفيها الأغنياء؟

يعتقد عدد كبير من البشر أن هنالك عدة أسرار تمكنهم من الانضمام إلى طبقة الأغنياء حول العالم، أو يعتقدون أنه في أغلب الأحيان تأتي الثروات من وراثة أحد الأقارب الأغنياء، ولكن في الحقيقة الأموال لا تأتي إلا من خلال التخطيط المالي الذكي، والحافز النفسي.

الأغنياء يستثمرون أموالهم مبكراً

يعلم الأغنياء أنه حين يستثمرون أموالهم في أوقات مبكرة أي عندما تكون أعمارهم صغيرة، فإنها تدر عليهم الكثير من الأموال، والتي تتراكم مع مرور الوقت، فعندما يحين الوقت ليتقاعد هؤلاء الأغنياء يجدون أمامهم مصدراً كريماً للدخل، يضمن لهم الحياة المالية المريحة، لهذا أبدأ في الاستثمار من الآن واترك أموالك تزيد ولو كان ذلك بمعدل صغير جداً.

لا تواكب حياة الأثرياء لأن ذلك سيكلفك الكثير

يعتقد الكثير من البشر أن الأثرياء يقضون حياةً باذخة مليئة بالترف، قد يكون هذا صحيحاً عند بعض الأغنياء، ولكنه لا ينطبق على عدد كبير منهم، ذلك لأن العديد من الأغنياء وصولوا إلى مكانتهم المالية المرموقة من خلال العيش بحياة اقتصادية، مع استثمار الجزء الأكبر من أرباحهم في مشاريع جديدة.

مثلاً وارن بافيت أحد أثرياء العالم مازال يعيش في نفس المنزل الذي اشتراه في عام 1958 وكان سعرة 31500 دولار، أما جيف بيزوس رئيس شركة أمازون فهو مازال لا يقود إلا سيارته هوندا أكورد رغم أنه مليارديراً.

فمن المهم مقاومة إغراء الأنفاق، وإلا سوف تجد نفسك ضحية الغرق في الديون، ولن يتمكن من الادخار للمستقبل.

فمن الضروري أن يحدد الشخص لنفسه ميزانية يسير وفقها، ويحاول أن يقتطع مبلغ 20 بالمئة على الأقل ويدخرها إن أمكنه ذلك.

عدم المضي في العمل وحيداً

قد يفكر بعض الناس أن تكلفة تعيين موظف ما قد تسبب لهم عرقلة في عملية جمع المال، ولكن هذا التفكير خاطئ، فالأشخاص الأغنياء يدركون أن مساعدة الموظفين لهم سوف تعزز من نمو أموالهم بشكل أسرع مما لو كانوا يعملون بمفردهم.

فمن المهم أن يختار من يريد أن يصبح من الأغنياء شخصاً يعمل كمستشار مالي فقد يكون المستشار المالي قادراً على اقتراح المزيد من الاستراتيجيات والاستثمارات التي تضمن عوائد مالية جيدة وضخمة، وبهذا تتحقق الأهداف المالية المبتغاة بشكلٍ أسرع.

لا يضعون كل البيضات في سلة واحدة

مهما كان مجال العمل الذي تستثمر فيه رابحاً، يجب عليك ان تنوع مصدر الدخل، ولا تعتمد على تجارة، أو صناعة واحدة، يمكن أن تكون مضطراً لفعل هذا لفترات محددة، ولكن ليس على المدى الطويل، فالتنوع في مصدر الدخل يعد أكثر أماناً حتى لو كنت من كبار التجار، فالتنويع لا يهدف إلى زيادة الأرباح بل للاستعداد للمخاطر والتقلبات في الأسواق، والأزمات المالية العالمية، فالأغنياء يحاولون توزيع ممتلكاتهم بين البورصة، والعقارات، مع المساهمة في شركات وصناديق الاستثمار.