اضطراب الأرق أو صعوبة النوم، هي أحد المشاكل الطبية الشائعة، فالأشخاص الذين يعانون من الأرق، يستيقظون من نومهم وهم غير نشطين، وليسوا مرتاحين، هذه الحالة تؤثر على ادائهم خلال اليوم، فالأرق يسبب الضرر في طاقة الجسم والمزاج، وجودة العمل، وجودة الحياة بشكل عام.

ما هي أسباب الأرق؟ وما هو علاجه؟

 أنواع الأرق

يعاني الكثير من صعوبةٍ في النوم، والاستيقاظ في الكثير من الأحيان في الليل، أو الاستيقاظ في وقت مبكر، فهناك نوعان للأرق، الأرق الأولي، وفيه يعاني الشخص من مشاكل في النوم بسبب تناول المنبهات أو العوامل الخارجية مثل الضوضاء، أما النوع الثاني فهو الأرق الثانوي، يعاني الشخص من مشاكل النوم بسبب شيء آخر، مثل حالات صحية كالربو، والتهاب المفاصل، والاكتئاب، والسرطان، والحرقة المعدية، ويمكن تصنيف حالات الأرق حسب طول المدة، وعدد مرات حدوثها، يمكن أن يكون على المدى القصير وهو الذي يحدث في ليلة واحدة كل بضعة اسابيع، والأرق المزمن الذي يمكن أن يستمر لفترات طويلة وهو يحدث عندما يعاني الشخص من الأرق ثلاث ليالي على الأقل في الأسبوع.

أسباب الأرق

  • ضغوط كثيرة في الحياة (فقدان الوظيفة، وفاة شخص عزيز، الطلاق، الانتقال).
  • أمراض الربو، والاكتئاب، والسرطان، والتهاب المفاصل.
  • الانزعاج العاطفي، أو البدني.
  • العوامل البيئة مثل الضوضاء، والضوء، ودرجات الحرارة المرتفعة التي تتداخل مع النوم وتسبب الأرق.
  • بعض الأدوية التي تستخدم في علاج نزلات البرد، والحساسية، والاكتئاب، وارتفاع ضغط الدم، والربو.
  • عند السفر، والانتقال من مكان الى آخر، والنوم في مكان غير معتاد عليه.

أعراض الأرق

  • النعاس خلال النهار.
  • التعب العام.
  • التهيج في أجزاء الجسم.
  • مشاكل في التركيز، أو الذاكرة.

كيفية علاج الأرق

  • استيقظ في نفس الوقت الذي عودت نفسك على الاستيقاظ عليه، حتى ولو كان يوم اجازتك، لتدريب جسمك على الاستيقاظ في وقت ثابت.
  • يجب الابتعاد عن الكحول، والمنشطات، والكافيين، لأنها قد تسبب لك صعوبة في النوم، ولها مدى تأثير طويل الأمد، وتسبب الإرهاق، ويُنصح بالتخفيف من استخدام جهاز استنشاق الربو الذي يحتوي على تراكيب دوائية تسبب الأرق.
  • الابتعاد عن القيلولة، لأن القيلولة تؤثر على جودة نوم الليل، ويجب الحفاظ على نمط نوم منتظم.
  • ممارسة الرياضة قبل النوم لمدة لا تقل عن نصف ساعة، لأن ممارسة الرياضة قبل النوم مباشرة ممكن أن تكون بمثابة مهدئ طبيعي.

  • الحد من مشاهدة التلفاز على السرير، أو اجراء مكالمة هاتفية، أو مشاهدة مقاطع الفيديو على اليوتيوب قبل النوم، كل هذا يمكن أن يزيد اليقظة ويجعل من الصعب النوم.
  • تناول الأطعمة، أو المشروبات قبل النوم من الممكن أن تنشط الجهاز الهضمي، وسوف تتطلب منك شرب كميات من الماء، وبالتالي الذهاب الى الحمام اثناء الليل، وحدوث القلق.
  • عدم التفكير بما سيحدث معك غداً، وأنت مستلقي في السرير، ليكن هذا ما تفعله أثناء جلوسك في الصالون.
  • اجعل غرفة نومك بعيدة عن الضوضاء، ليست قريبة من المطبخ، أو مكان وجود ضوء عالي، وأن تكون بيئة نومك مريحة.