تعد القهوة من أكثر المشروبات استهلاكا على مستوى العالم، وعندما نسمع عنها يتبادر إلى ذهننا فورا الكافيين الذي تحتوي عليه والذي يشكل منبها جيدا ويمنحنا الحيوية والنشاط قبل ذهابنا للعمل. ولكن بالنسبة للحامل، قد يمتلك الكافيين تأثيرا سلبيا في حال تم استهلاكه أكثر من الكمية الموصى بها في اليوم، ولكن على كل حال، يظل استهلاكه بكميات معتدلة غير مضر للأم ولا الجنين، ولكن ينصح بشكل عام أن تتخلى المرأة عن شرب القهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين في حال كانت تعاني من القيء والغثيان في فترة الصباح، واستبدالها بمشروبات خفيفة ومفيدة. نقدم لك في هذا المقال اضرار القهوة على المرأة الحامل.

الكمية الموصى بها

كما ذكرنا، لا يجب أن يتجاوز استهلاك المرأة الحامل للكافيين 300 ملغ في اليوم، وينبغي الحذر من كون الكافيين لا يتواجد في القهوة فقط، بل في العديد من المنتجات الشعبية مثل الشاي.

استهلاك كمية أكثر من الكمية المذكورة يزيد من خطر ولادة الطفل في سن مبكر أو حتى ولادة جنين ميت.

اضرار القهوة على المرأة الحامل

بشكل عام، يجب على المرأة الالتزام بنظام غذائي صحي متوازن يوفر العناصر الغذائية المختلفة وكميات كافية من الطاقة للمرأة الحامل، وذلك حتى ينمو يتطور جنينها بشكل سليم.

عندما تتناول المرأة الحامل الكافيين، فإنه يعبر المشيمة إلى السائل الأمنيوسي ثم إلى مجرى دم الطفل، ولأن هذا الأخير يكون في مرحلة التطور ويكون غير قادر على التخلص من الكافيين، فإن ذلك يستغرق المزيد من الوقت، ويعرض الطفل لتأثيرات الكافيين لفترة أطول.

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل في حال الإفراط في استهلاك الكافيين والتي تصبح بادية بشكل أوضح مع تقدم الحمل:

  • حرقة المعدة.
  • الأرق والتوتر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة معدل ضربات القلب.

فوائد القهوة

في حال تم استهلاك القهوة بكميات معتدلة فإنه يمكن الاستفادة من فوائدها العديدة على الصحة. من ضمن فوائد القهوة ما يلي:

  • تقليل احتمالية الإصابة بالاكتئاب.
  • تحسين المزاج.
  • تعزيز عملية الأيض.
  • تعزيز وظائف الدماغ.
  • تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل: السكري من النوع الثاني، الزهايمر وباركنسون، أمراض الكبد مثل تليف الكبد وسرطان الكبد.

نصائح للمرأة الحامل

  • الانقطاع بشكل مباشر عن استهلاك القهوة سينتج عنه بعض الأعراض المزعجة مثل الخمول وسرعة الانفعال والغضب والصداع، لهذا ينصح بالتخفيف بشكل تدريجي من استهلاك المصادر التي تحتوي على الكافيين من أجل التخفيف من ظهور هذه الأعراض.
  • يمكن أيضاً اللجوء للمشروبات منزوعة الكافيين أو التي تحتوي على كميات قليلة فقط من الكافيين.
  • يمكن أيضا تخفيف القهوة العادية بشكل تدريجي عبر خلطها مع قهوة منزوعة الكافيين.
  • يمكن استخدام كمية حليب أكثر من القهوة.
  • لا ينصح أيضا بتخمير الشاي لفترة طويلة فذلك يقلل من نسبة الكافيين.
  • يمكن اللجوء لشرب الأعشاب الطبيعية التي لا تحتوي على الكافيين بدلا عن القهوة.