يعتبر التلفاز من أهم الاختراعات التكنولوجية في التاريخ البشري ككل، ولكن مع زيادة استخدام الإنترنت قل عدد المستخدمين والمشاهدين للتلفاز، ولكن على الرغم من كل ذلك، يعتبر الاستغناء عنه بشكل نهائي أمرا مستحيلا نظرا لأهميته القصوى في حياتنا اليومية. نقدم لكم في هذا الموضوع سلبيات وإيجابيات التلفاز.

الإيجابيات

  • وسيلة للتعلم بسبب وجود الكثير من القنوات التعليمية والتثقيفية التي تستهدف الطفل والكبار على حد سواء مثل القنوات الوثائقية.
  • يمكن استغلال التلفاز لإشغال الطفل عن والديه وإبقائه هادئاً حتى تستطيع الأم القيام بواجباتها المنزلية.
  • التعرف على ثقافات أخرى من خلال البرامج التي تعرض ثقافات وعادات الدول من حول العالم.
  • خلق ذكريات جميلة مع العائلة وذلك بالجلوس مع أفراد العائلة ومشاهدة فيلم أو أي برنامج وبالتالي التغلب على شعور الوحدة.
  • تعلم مهارات في مختلف مجالات الحياة مثل الطهي بسبب توفر العديد من القنوات المختصة في تعليم الطهي.
  • زيادة وعي الشخص بما يدور في العالم وزيادة معرفته وثقافته.
  • التعرف على كل ما يدور في العالم بفضل نشرات الأخبار.
  • التعرف على حالة الطقس حول العالم.

سلبيات التلفاز

بعيدا عن إيجابيات التلفاز العديدة، هناك مجموعة من السلبيات أيضاً يمكن تلخيصها في ما يلي:

  • توصلت الدراسات إلى أن هناك علاقة بين الإصابة بالسمنة ومشاهدة التلفاز وذلك لأنه يمكن أن يؤدي للإجهاد واضطرابات النوم والتأثير بشكل سلبي على صحة الشخص.
  • يتم تشويه الواقع في بعض البرامج والمبالغة في بعض الأمور التي يتم عرضها خاصة تلك التي لا تتعرض لمراقبة. وبالتالي يمكن أن يتعلم الشخص من التلفاز أمور ذات عواقب وخيمة.
  • يمكن أن يتسبب التلفاز في عزلة الشخص من المجتمع والعائلة.
  • عرض بعض المشاهد الجنسية ومشاهد العنف والقتل والجريمة التي قد تؤثر على نفسية وعقلية الطفل.
  • يمكن أن يصبح التلفاز مجرد مضيعة للوقت في حال الاستخدام الخاطئ له أو مشاهدة برامج غير مفيدة حيث يمكن استغلال ذلك الوقت في القراءة أو إنجاز نشاط بدني أو القيام بأي أمر يعود بالنفع على الشخص.
  • التعرض لبعض المواد الإعلامية المشاهدين لتحقيق مصالحها بعيدا عن مصلحة المشاهد مثل الأطعمة المضرة بالصحة.
  • عدم التوغل في التفاصيل والحقائق في بعض البرامج مما يجعل تفكير المتفرج سطحيا.