سواء كنت مصاباً به أنت أم شخص آخر حولك، فمشكلة الشخير هي مشكلة صحية مزعجة تصيب الأشخاص في مختلف المراحل العمرية، وهي تحدث بسبب دخول الهواء إلى الحلق أثناء التنفس، ما يسبب ارتجافاً لبعض أنسجة الحلق التي تسبب صوت الشخير المزعج. إذاً، ما هي أسباب الشخير؟ وما هي طرق العلاج من أجل التخلص منه بشكل نهائي؟

أسباب الشخير

قد يكون الشخير دليلاً على مشكلة صحية خطيرة وجادة يجب عليك التعامل معها بشكل سريع مثل: انقطاع النفس أثناء النوم، السمنة، خلل في بنية الفم أو الأنف، الإصابة بالسكري، ارتفاع ضغط الدم، التهاب اللوزتين، التدخين والكحول، الإصابة بلحمية الأنف والحرمان من النوم. ولكن في بعض الأحيان قد يكون السبب هو النوم على الظهر لا أكثر.

علاج الشخير

في حالة الشخير، ينبغي عليك استشارة الطبيب من أجل الفحص ومعرفة ما إذا كان السبب صحياً ويستدعي العلاج. لكن في بعض الأحيان لا يكون الأمر بتلك الدرجة من الخطورة، حيث يكون العلاج بسيطاً جداً ويتطلب منك بعض الأمور التي ينبغي الالتزام بها وهي كالتالي:

خسارة الوزن

الأمر ينطبق على من يعانون من السمنة والوزن الزائد، حيث إن خسارة الوزن تخلصهم من الشخير. لهذا ينبغي عليهم ممارسة الرياضة بانتظام وتناول حصص طعام أقل حجماً وتحتوي على سعرات حرارية أقل.

النوم على الجانب

النوم على الظهر قد يكون سبباً في الشخير، حيث تتسبب هذه الوضعية في تحرك اللسان في الفم ليغلق الحلق بشكل جزئي مما يعيق حركة الهواء عبره. لهذا ننصحك بالنوم على جانبك تفادياً لهذا المشكل.

رفع السرير

قم برفع مقدمة السرير جهة الرأس فقط لبضع سنتمترات، بحيث يكون مستوى تلك الناحية أعلى من مستوى باقي السرير. هذا الأمر يعتبر مريحاً للمجاري التنفسية ويسمح للهواء بالمرور بكل حرية.

أدوات خاصة للأنف

تباع في الصيدلية لزقات أنفية توضع على عظمة الأنف. وظيفتها هي مساعدة الشخص على التنفس بشكل أفضل وتقليل الشخير أو التخلص منه بشكل نهائي.

علاج أمراض الحساسية

المعاناة من أمراض الحساسية تسبب الشخير أثناء النوم، حيث إنها تسبب انغلاقاً في مجاري التنفس مما تجعل الشخص مضطراً للتنفس من الفم، الأمر الذي يزيد من احتمالية حدوث الشخير.

عيوب الأنف الخلقية

يولد بعض الأشخاص وهم مصابون بانحراف في الحاجز الأنفي، أو قد يتعرضون لحادث عنيف في حياتهم يسبب لهم خللاً في بنية الأنف، مما يؤثر سلباً على عملية دخول وخروج الهواء، والذي يمكن أن يجبرهم دون وعي على فتح الفم أثناء النوم مما يُحِدث الشخير. في هذه الحالة ينبغي استشارة الطبيب للقيام بعملية جراحية لإصلاح الخلل.

تجنب تناول المهدئات قبل النوم

بعض المهدئات التي تتناولها قبل نومك قد تكون هي السبب في حدوث الشخير لهذا استشر طبيبك فقد تكون هي السبب.

التوقف عن التدخين

التدخين مضر من جميع النواحي، وعندما تقلع عنه فإنك ستلاحظ بأن الشخير قد قلّ لديك أو تخلصت منه بصفة نهائية.

قسط كافي من النوم

احرص على أن تنال قسطك الكافي من النوم كل ليلة فقلة النوم يمكن أن تسبب الشخير.