إلهان عمر ذات الأصل الصومالي، أصبحت اليوم محط اهتمام وسائل الإعلام لنجاحها في الإنتخابات بعد تنافسها على مقعد الكونغرس الأميركي مع ستة منافسين آخرين، لتحل محل النائب "كيت أليسون" الذي قرر مغادرة الكونغرس بعد ترشحه لمنصب نائب عام لولاية مينيسوتا.

لتصبح بعد ذلك من أوائل النساء المسلمات اللواتي انتخبن للكونغرس الأمريكي وذلك بعد فوزها في الانتخابات التمهيدية في الحزب الديمقراطي في أغسطس الماضي. خاصة وأن نسبة النساء في الكونغرس لا تتجاوز نسبة 20% ونسبة الأقليات لاتتجاوز 19%.

فأصبحت المسلمة إلهان عمر سياسية وناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة بعد أن كانت في مخيم للاجئين في كينيا لتهاجر بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وهي طفلة.