عملية التعرق هي عملية طبيعية تحدث في الجسم، ولكن الإفراط فيها يشير لوجود مشكلة في الجسم ولا يجب إهمالها بل البحث في اسبابها واستشارة الطبيب من أجل علاجها، فقد يسبب لك التعرق الزائد الإحراج وقد ينذرك بالإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية التي نذكر لكم منها ما يلي.

فرط التعرق الأولي

هي حالة يقوم فيها الجسم بإفراز كمية كبيرة من العرق أكثر من الحاجة الطبيعية لتنظيم درجة حرارة الجسم. لم يتوصل العلماء لحد الان للأسباب الحقيقية التي تسبب الإصابة بالتعرق المفرط، ولكن هناك طرق عديدة لعلاجها مثل الأدوية التي تمنع تحفيز الغدة الدرقية ومضادات التعرق. ومن ضمن الأعراض المصاحبة لفرط التعرق الأولي نجد الشعور بعدم الارتياح والشعور بالتوتر النفسي.

فرط نشاط الغدة الدرقية

تفرز الغدة الدرقية هرمونات كثير قد تؤثر أحيانا على بعض العمليات الحيوية في الجسم بما فيها الوزن والتنفس والتمثيل الغذائي ودرجة الحرارة. كلما زاد نشاط الغدة الدرقية كلما ارتفعت مستويات الهرمونات وبالتالي أثرت على درجة حرارة الجسم ما يؤدي إلى التعرق المفرط.

أمراض القلب

يُعرف عن المصابين بأمراض القلب بأنهم يتعرقون بشكل مفرط، وذلك ينطبق على النساء والرجال على حد سواء.

انقطاع الطمث

هناك العديد من التغييرات التي تحدث في جسم المرأة خلال فترة انقطاع الطمث وذلك نتيجة للهرمونات التي ينتجها المبيض كالبروجسترون والاستروجين. تؤثر هذه الهرمونات على عمل الخلايا وأعضاء الجسم ويمكن أن يتسبب الاستروجين في توسع الأوعية الدموية، مما يفسر الهبات الساخنة والشعور المفاجئ بالحر الذي يصيب المرأة عدة مرات في الساعة مما يدفع الجسم للتعرق المفرط.

السرطان

من أعراض بعض أنواع السرطان نجد التعرق المفرط كسرطان الدم والأورام اللمفاوية، وسرطان الكبد والعظام. وفي بعض الأحيان يكون التعرق المفرط ناتجا عن تناول أدوية لعلاج السرطان حيث تسبب اضطرابات في مستويات الهرمونات بالجسم وتؤدي للتعرق.

نوبات الهلع

أثناء نوبة الهلع، يعمل الجهاز العصبي الودي بنفس الطريقة التي يعمل بها أثناء الإصابة بالنوبة القلبية، وبالتالي يؤدي لمجموعة من الأعراض تتمثل في خفقان القلب والشعور بألم في الصدر والدوار والتعرق المفرط.

شرب الخمر وتناول الأطعمة الحارة

يتسبب شرب الخمر أو الانقطاع عن شربه في زيادة التعرق بسبب تحفيزه لعمل الغدة الدرقية وزيادة توسع الأوعية الدموية. كما تمتلك الأطعمة والمشروبات والأطعمة الحارة نفس التأثير.

السل، الملاريا والإيدز

توصل الأطباء والباحثون إلى أن التعرق الشديد يعدّ من علامات وأعراض الإصابة ببعض الأمراض المعدية كالإيدز والملاريا والسل.