في إحصاء أجرته منظمة الصحة العالمية حول عدد المكفوفين في العالم، تبين أن حوالي 253 مليون شخص حول العالم يعانون من صعوبات في البصر.

قام مجموعة من الباحثين في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا "كالتيك"، بوضع تصميم جديد لنظارات تدعى "هولولينز" وذلك لمساعدة المكفوفين على تخطي إعاقتهم وتمكنهم من الخروج إلى الواقع والتعامل معه بالإعتماد على هذا التطبيق المذهل الذي يعتبر الجديد من نوعه في عالم التكنولوجيا.

جهاز "هولولينز" هو عبارة عن حاسوب يرتدى على الوجه على شكل نظارات، يعمل على تحويل العالم المادي إلى صور رقمية.

بدأ تطبيق خاصية هذا الجهاز داخل المباني المغلقة، بحيث يعمل على مسح الأماكن المحيطة وإرشاد المكفوفين عبرها، فيتمكن هؤولاء الأشخاص من إجتياز كل مسالك المبنى وعبورها بكل سهولة ويسر.

قام الباحثون بتجربة علمية للجهاز داخل مبنى معقد، ويتميز الجهاز بقدرته على مسح الغرف والأجسام المحيطة في العالم الحقيقي، بالإضافة إلى قدرته على محاكاة الأصوات التي تصدر من أماكن مختلفة في الفضاء ثلاثي الأبعاد. وانطلاقا من هذه الخصائص تمكن العلماء من تجربة هذا الجهاز على سبعة أشخاص مكفوفين داخل مبنى جامعي جد معقد.

إستطاع كل المترشحين من إجتياز كل مسالك المبنى بكل سهولة، عن طريق الإرشادات الصوتية التي يصدرها الجهاز، توجه مسارهم بكل دقة، فتمكنوا من التحرك والسير على الأقدام متتبعين الطريق من الردهة في الطابق الأول للمبنى صعودا على الدرج منعطفين عند عدة زوايا، وعبروا بضعة أبواب إلى أن وصلوا جميعهم إلى غرفة في الطابق الثاني. 

نجاح هذا الإختبار جعل العلماء اليوم، أمام عروض تجارية كبرى، تدعوهم إلى تجسيد هذا البحث في أداة تقدم إلى زوار الفنادق ومراكز التسوق.. للمكفوفين الذين يعانون مشاكل في البصر، بحيث تساعدهم على التحرك داخل هذه المباني غير المألوفة لديهم بكل سهولة، لذلك فهم أمام تحد كبير في تصميمهم لهذا الجهاز كدليل إفتراضي جد متطور.