الشعر هو من الأمور المهمة بالنسبة لكل امرأة حيث يؤثر بشكل كبير على جمالها الخارجي، لهذا نجد المرأة متعلقة بشكل كبير بشعرها فتعتني به وتهتم به، لكن عند ظهور أول شعور بيضاء في رأسها يبدأ القلق والتوتر يدب في نفسها، لأن ظهور الشيب يعتبر بمثابة كابوس بالنسبة لعدد كبير من السيدات. مع كامل الأسف، هناك العديد من الخرافات الشائعة حول موضوع الشيب، لهذا أردنا ذكر بعضها في هذا المقال وذكر بعض الحقائق المهمة حول الشيب.

يحدث الشيب بسبب فقدان الشعر للمادة الملونة التي توجد في الخلايا في عمق البصيلات، فعندما تتقدم المرأة في العمر يتناقص عدد الخلايا بشكل تدريجي مام يضعف إفرازا خلايا تلوين الشعر فيصبح لون الشعر أبيضا. هناك العديد من الخرافات المنتشرة حول الشيب، هذه أهمها.

الصبغة تسبب الشيب المبكر

استخدام صبغة الشعر كثيرا لا تسبب الشيب المبكر كما تعتقد الكثير من السيدات، فالحقيقة هي أن كثرة الصبغة مع قلة الاهتمام بالشعر تؤدي لجفافه وتساقطه.

نتف الشيب يؤدي لنمو عدد أكبر من الشيب مكانه

كما قلنا، فالخلايا الصباغية توجد في البصيلات وهي التي تنتج لون الشعر، لهذا إزالة شيبة واحدة لا يؤثر على تلك الخلايا ولا يصبح لون الشعرات الأخرى رماديا بسبب ذلك.

الشعر الرمادي ليس أكثر خشونة من الشعر الملون

يبدو الشعر الرمادي أكثر جفافا لأنه كلما تقدمنا في العمر كلما قلت نسبة الزيت المنتجة من فروة الرأس، وهناك سبب آخر يجعل الشيب أكثر خشونة من الشعر الطبيعي وهو أن الكثيرين يقومون بنتف الشيب تجنبا للإحراج.

الاضطرابات النفسية تزيد من ظهور الشيب

يعتقد الكثير من الناس أن المرور بظروف صعبة والعيش في جو من التوتر والقلق والضغوطات النفسية يتسبب في تساقط وتلف الشعر وظهور الشيب، ولكن أكدت أكثر من دراسة علمية بأن هذه المعلومة مجرد خرافة.

الشيب والفزع

يعتقد بعض الناس بأن التعرض لموقف مخيف أو مفزع أو سماع خبر صادم قد يجعل شعر الشخص يشيب بين ليلة وضحاها وهذا أمر خاطئ ولا أساس له من الصحة.