في فترة انقطاع الطمث، ترتفع احتياجات المرأة الغذائية ومن هنا يأتي دور الطعام في تلبية هذه الاحتياجات، لهذا ينبغي التركيز على الأطعمة الغنية بالستيروئيدات النباتية التي تخفف من أعراض انقطاع الطمث. يلعب هرمون الأستروجين دورا كبيرا في تنظيم الدورة الشهرية، ولكن هذا الهرمون يبدأ في الانخفاض بعد الوصول لسن اليأس، مما يتسبب في ظهور أعراض مزعجة تقلب المزاج والتعرق وقلة النوم وآلام المفاصل والهبات الساخنة. نقدم لك في هذا الموضوع بعض الأطعمة الغنية بالأستروجين والمفيدة في فترة انقطاع الطمث.

الصويا

ننصحك بإضافة الصويا لنظامك الغذائي لكونها سهلة الهضم، وكذلك تساعد على إنتاج الأستروجين في الجسم، وبالتالي تعتبر طعام مفيد لفترة انقطاع الطمث.

البذور

تعتبر البذور مفيدة جدا في فترة انقطاع الطمث لهذا قومي بإضافتها لنظامك الغذائي، ولكننا ننصحك بطحنها قبل الاستهلاك من أجل الحصول على الفائدة الكاملة ثم إضافتها لجميع الوجبات مثل العصير والسلطة والحساء. من ضمن هذه البذور نذكر بذور اليقطين وبذور السمسم وبذور الكتان وبذور هباد الشمس.

المكسرات

المكسرات بشتى أنواعها تعتبر إضافية ممتازة للنظام الغذائي خاصة الجوز الذي يقوي القدرة المعرفية ويحسن الذاكرة ويعزز وظائف الدماغ. احرص على تناول الجوز بشكل يومي كوجبة خفيفة في منتصف النهار، فذلك يجعلك تستفيد على فوائد الصحية الرائعة. لكن الأمر لا يقتصر على الجوز فقط، حتى الفول السوداني والبندق والفستق تعتبر خيارات رائعة.

الفواكه

لا بد من إضافة الفواكه لنظامك الغذائي لكن باعتدال بالطبع بسبب ارتفاع نسبة السكريات فيها. جميع الفواكه تتوفر على المواد الغذائية المفيدة لصحتك والفيتامينات خاصة في مرحلة سن اليأس، ومنها الخوخ والتوت.

الفاصولياء والبقوليات

من أفضل الأطعمة التي يمكن أن تتناولها المرأة في سن اليأس هي البقوليات مثل الفاصولياء والعدس والحمص والفول فهي مصدر كبير للأستروجين النباتي.