كل امرأة تكون عرضة لسن اليأس عندما تدحل جيلا قريبا من سن الخمسين، ولا شك بأن ذلك يجلب معه الكثير من الأعراض والأمور المزعجة. يعتبر سن اليأس وراثيا حيث يظهر في نفس وقت توقف الدورة لدى الوالدة. سوف نتعرف في هذا المقال على علامات وأعراض دخول سن اليأس عند المرأة.

هبات الحرارة

من أكثر الأعراض شيوعا لانقطاع الطمث وهي تحدث لعدة مرات في اليوم وفي ساعات الليل وأحيانا كل ساعة، وهي تظهر في بداية الأمر كحرارة في الوجه وأعلى الصدر وتنتشر في مناطق مختلفة من الجسم، وقد تستمر من دقيقتين إلى أربعة، ويرافقها أحيانا شعور بالقلق وقشعريرة وتعرق وتسارع نبضات القلب.

اضطرابات النوم

بسبب ظهور هبات الحرارة في الليل فإن ذلك قد يتسبب في معاناة المرأة من اضطرابات في النوم وعدم قدرتها على النوم بشكل طبيعي.

جفاف المهبل وانخفاض الرغبة الجنسية

مع الدخول في سن اليأس، تشتكي المرأة من انخفاض الرطوبة المهبلية مما يؤدي للشعور بالألم أثناء الجماع، بالإضافة إلى انخفاض الرغبة الجنسية.

تأثير على الجهاز البولي

من أعراض سن اليأس عند المرأة سلس البول وانخفاض الشعور بامتلاء المثانة وانخفاض تدفق البول والشعور بحرقة أثناء التبول وزيادة حدوث التلوثات في المسالك البولية.

آلام المفاصل

تشتكي نصف السيدات من آلام في المفاصل عند دخول سن اليأس خاصة اللاتي يعانين من الاكتئاب والوزن الزائد.

آلام في الثدي

بسبب تغيرات مستويات الأستروجين في جسم المرأة، تعاني هذه الأخيرة من ألم وفرط حساسية الثديين.

الصداع النصفي

يتفاقم الشعور بالصداع النصفي عند السيدات اللاتي عانين من الصداع النصفي المرتبط بالدورة عند دخولهم سن اليأس، والسبب هو التغيرات الهرمونية الحادة في مستويات الأستروجين.

التغيرات المعرفية

مثل صعوبة التركيز وفقدان الذاكرة والسبب دائما هو تغيرات مستويات الأستروجين الحادة.

الاكتئاب

مع انقطاع الطمث، تعاني المرأة من الاكتئاب وتزداد حدته في الصباح وتقل في المساء.

هشاشة العظام

تتراجع كثافة العظام بشكل كبير مع أول سنتين من انقطاع الطمث لدى المرأة.

أمراض القلب

تصبح المرأة بعد سن اليأس أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بسبب انخفاض الأستروجين الذي يغير تركيبة الدهون في الدم.

الخرف

يعتقد الأطباء بأن انخفاض مستويات الأستروجين تشمل أيضا التسبب في ظهور الخرف.

بنية الجسم

في حال عدم تلقي المرأة العلاج الهرموني البديل فإن وزنها يزيد بنسبة عشرين في المائة من وزنها في سن الخصوبة.

التغيرات الجلدية

مع سن اليأس تتضرر أنسجة الكولاجين وينخفض هذا الأخير مما يسبب التجعدات.

التوازن

تعاني بعض السيدات من اضطرابات في التوازن وبالتالي زيادة خطر السقوط والإصابة بكسور.