الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثلى التي حباها الله تعالى للأم من أجل تغذية مولودها، وهذه الطريقة كافية لسد الاحتياجات الغذائية للرضيع خلال الأشهر الست الأولى من العمر، يفرز الثدي سائلاً أصفراً لمدة تتراوح بين 2-4 أيام بعد الولادة مباشرة يدعى بالسرسوب، وهو غني بالأجسام المضادة التي تقي الرضيع من الأمراض المعدية والمعوية.

فوائد الرضاعة الطبيعية

  • حليب الأم هو حليب طازج دوماً، فهو الخيار الصحي وبأقل التكاليف.
  • حليب الأم من أجود أنواع الأغذية الواجب توافرها للطفل، فهو غني بجميع العناصر الغذائية اللازمة حتى ستة الأشهر الأولى من عمر الطفل، لكنه فقير بالحديد، وفيتامين D.
  • حليب الأم سهل الهضم.
  • يحتوي حليب الأم على عامل يسمى بالحارس المعوي، الذي يعمل على منع نمو البكتريا المرضية، لما يوفره من بيئة حامضية في القناة الهضمية، كما يحتوي على الليزوزايم، وبروتين ربط الحديد الذي يعيق نمو البكتريا بمنع الحديد عنها.
  • درجة حرارة حليب الأم مناسبة للطفل، ولا يحتاج إلى التعقيم.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على استرجاع الحجم الطبيعي للرحم، وعودته لوضعه الطبيعي.
  • تعد الرضاعة الطبيعية وسيلة لمنع الحمل، شرط أن يعتمد الرضيع في تغذيته على حليب الأم اعتماداً كاملاً.
  • الرضاعة الطبيعية تقوي الرابطة العاطفية بين الأم والمولود.
  • حليب الأم يقلل من احتمالات إصابة الطفل بمرض السكري.
  • نسبة الإصابة بسرطان الثدي عند النساء المرضعات أقل بالمقارنة مع النساء غير المرضعات.

حالات يتعذر فيها إرضاع الطفل من ثدي الأم

حالات سببها الطفل

عند إصابة الطفل ببعض التشوهات، مثل شفة الأرنب، أو وجود شق في سقف الحلق، عندها تتعذر عملية الإرضاع الطبيعية، لأن الطفل يكون غير قادر على سحب الحليب من الثدي.

حالات سببها الأم

  1. الإصابة ببعض الأمراض مثل تشققات الحلمة، أو تشكل خراجات في الثدي، أو وجود دم في الحليب.
  2. عدم رغبة الأم بإرضاع مولودها وذلك بسبب جهلها بفوائد الرضاعة الطبيعية.
  3. الإصابة ببعض الأمراض التي تتضاعف آثارها بالإرضاع، أو تضر في صحة الرضيع، تشمل هذه الأمراض السل، والحمى التيفية، وفقر الدم الخبيث، وسرطان الثدي.

عدد مرات الرضاعة الطبيعية

يتم إرضاع الطفل المولود حديثاً من 8-10 مرات يومياً، وعندما يصبح عمر الطفل شهر واحد تصبح المدة الفاصلة بين الرضعات 3 ساعات، أما في الشهر الثاني تصبح المدة الفاصلة بين الرضعات 4 ساعات، وبعد بلوغ الطفل الشهر الخامس عندئذ يكتفى بخمس رضعات يومياً مع ترك 10 ساعات استراحة ليلية.