أصبحت ظاهرة التنمر في الآونة الأخيرة قضية عامة يهتم بها الناس بشكل استثنائي، وأصبحنا نراها في كل الأماكن، في المدرسة، الشارع، العائلة، النوادي وحتى الإنترنت. فالتنمر هو نوع من الإساءة والإيذاء الذي يُوجه نحو فرد أو جماعة تكون في الغالب أضعف جسدياً، وقد يكون عبارة عن تنمر لفظي، أو جسدي أو عبر الإنترنت، ويكون عن طريق التحرش الفعلي والاعتداء البدني، وغيرها من أساليب الإكراه الأكثر دهاء مثل الترهيب والاستقواء والتسلط والتلاعب، وجميع الأساليب التي تهدف لإضرار الشخص بهدف اكتساب السلطة عليه. سوف نتعرف في هذا المقال على أنواع وأسباب التنمر.

أنواع التنمر

هناك 6 أنواع من التنمر وهي كالتالي:

التنمر الجسدي

يكون لهذا النوع آثار قصيرة وطويلة المدى ويكون عن طريق القرص والضرب وإيقاع الآخر ودفعه وعرقلته وغيرها.

التنمر اللفظي

يشتمل على التعييب والتجريح والتهديد والتلقيب والإهانة وإطلاق النعوت.

التنمر الاجتماعي

يكون الهدف من هذا النوع من التنمر الإساءة لسمعة الشخص اجتماعيا عبر إطلاق الإشاعات عنه، وتعمد إحراجه وتشجيع الآخرين على نبذه.

التنمر على الإنترنت

يكون عبر تشويه سمعة الشخص عبر نشر أمور مهينة له علنا أو سريا، مثل الصور والفيديوهات والرسائل، أو رفض مصادقته على مواقع التواصل الاجتماعي.

التنمر الجنسي

غالباً ما يبدأ هذا النوع من التنمر في سن المراهقة، ويكون عبر القيام بتعابير مهينة وحركات جنسية ذات معنى جنسي غير لائق، أو القول أو القيام بأعمال مهينة جنسيا للآخر، أو نشر صور إباحية أو اقتراحات جنسية.

التنمر العرقي

قد يصل هذا النوع إلى جميع أنواع التنمر التي سبق ذكرها، أحيانا إلى حد القتل، حيث يكون تنمراً على العرق أو الدين أو الجنس أو اللون.

أسباب التنمر

  • قد يكون المتنمر ضحية تنمر هو الآخر، وهذا جعله يشعر بعدم القيمة والغضب وبالتالي أصبحت إرادته هي رمي هذا التنمر على الآخرين.
  • الشعور بالوحدة وعدم الأهمية قد يولد التنمر من أجل الشعور بالقوة واكتساب الاهتمام. وحتى لو كان المتنمر ينتمي لمجموعة فهذا لا يعني بالضرورة بأنه يشعر بالأهمية والانتماء، لهذا هو يقوم بالتنمر من أجل إيجاد تلك المشاعر.
  • قد يكون المتنمر ضحية للمشاكل المنزلية والمعاناة من اضطرابات البيت مثل التعنيف الجنسي والجسدي والعاطفي واللفظي وغيرها، فهي تدفع هؤلاء الأشخاص للتنمر من أجل التنفيس عن غضبهم المكبوت.
  • أحيانا تكون الغيرة من شهرة والمستوى الاجتماعي للغير هي التي تدفع الشخص للتنمر، حيث يصب المتنمر غيرته وانزعاجه من ذلك عبر التنمر على الشخص.
  • عندما لا يشعر الشخص بتقدير الذات ويشعر بعدم القيمة فإنه يبحث عن الشعور بأنه أفضل من ذلك لهذا يلجئ إلى التنمر على الآخرين.
  • الانتماء لمجموعة من المتنمرين يدفع الشخص للتنمر ويكسبه القوة بسبب دعم الآخرين له.
  • لأن المتنمر قد يرى الآخر مختلفا عنه فإنه يقوم بالتنمر عليه علنا بطريقة ساخرة.
  • يرغب بعض المتنمرون في التأثير على الآخرين وكسب إعجابهم عبر إضحاكهم وتسليتهم، لهذا يلجئون للتنمر على غيرهم من أجل هذا الهدف.
  • أحياناً يكون السبب هو معاناة المتنمر من التعجرف والتكبر مما يجعل يرى بأن الغير أقل من مستواه فيتنمر عليه.