لا شك بأنك لاحظت ظهور بعض الآثار الجانبية عليك عندما لا تنام جيداً، مثل الشعور بعدم التركيز والكسل وأحياناً الدوخة، ولكن هل كنت تعلم بأن الحرمان من النوم بشكل مستمر يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة؟ تشير الأبحاث والدراسات إلى أن عدد ساعات النوم التي ينبغي أن يحصل عليها الشخص البالغ هي 7 إلى 8 ساعات، وعدم الحصول على القدر الكافي من النوم كل ليلة يمكن أن يؤدي إلى شعور بالآلام بالعضلات، الضعف، عدم القدرة على التفكير والتركيز في العمل والدراسة، ولكن هناك أمراض خطيرة أخرى قد تصاب بها الشخص مع استمرار حرمان النوم وهي كالتالي.

سرطان البروستاتا

توصلت دراسة إلى أن الرجل الذي يتراوح عمره بين 67 و96 عاماً ولا يحصل على قسط كافي من النوم بالليل ترتفع لديه نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا، والسبب هو انخفاض مستويات الميلاتونين في الجسم بسبب قلة النوم ما يسبب انعدام قمع نمو الأورام السرطانية الذي يقوم به هذا الهرمون.

السمنة

على عكس الشائع، فنقص ساعات النوم هو الذي يرتبط بزيادة الوزن وليس العكس، حيث أن الجسم في الحالات الطبيعية يقوم بإفراز هرمونات مسيطرة على الشهية وتعالج الجلوكوز وتنشط عملية التمثيل الغذائي، ولكن نقصان عدد ساعات النوم يتسبب في فقدان هذا التوازن في كيمياء الجسم، بما في ذلك اللبتين والأنسولين والكورتيزول مما يؤدي لإخبار الجسم بأنه ليس هناك كمية كافية من الغذاء، الأمر الذي يتسبب في دفع الشخص لتناول كميات كبيرة من الطعام حتى لو كان لا يشعر بالجوع. ولو تم الاستمرار في عدم الحصول على قسط كافي من النوم فإن نسبة السعرات الحرارية المضافة للجسم سترتفع بنسبة كبيرة مما يجعل مهمة فقدان الوزن في المستقبل أمراً صعباً للغاية.

الزهايمر

يمكن أن يصاب الشخص الذي لا يحصل على قسط كافي من النوم بالزهايمر.

السكري

يمكن أن تسبب قلة النوم تطور السكري من النوع الثاني بسبب اضطراب معالجة الجلوكوز في الجسم، حيث أثبتت دراسة علمية بأن جسم الشخص الذي ينام لأربع ساعات في الليل يعالج الجلوكوز ببطء أكثر مقارنة بمن ينامون لفترة 12 ساعة.

أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم

ان اضطرابات النوم بما فيها قلة النوم تتعلق بشكل كبير بأمراض القلب، حيث يمكن أن يعاني الشخص من توقف عملية النفس أثناء نومه وتفاقم هذه المشكلة مع مرور الوقت يمكن أن تؤدي لارتفاع مزمن في ضغط الدم وهو ما يعتبر عامل خطر رئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية.

اضطرابات المزاج

ترتبط قلة النوم بشكل وطيد باضطرابات المزاج على المدى الطويل مثل الضيق النفسي والشعور بالقلق وحتى الاكتئاب، حيث أثبت بحث علمي بأن الشخص الذي ينام لأربع ساعات ونصف بالليل تراوده مشاعر الغضب والحزن وتستنفذ طاقته العقلية ويصبح أقل تفاؤلاً، والخطير أن هذه الأعراض تتفاقم ما لم يتم الحصول على عدد ساعات كافي من النوم.