عندما يرغب الإنسان في السفر، فإنه دائماً ما يبحث عن أكثر رحلات الطيران المناسبة لوضعه الوظيفي والتي تتميز بالسرور والبهجة والمتعة وفي نفس الوقت تكون ذات سعر رخيص تناسب حالته الاقتصادية، وذلك بعيداً عن الدرجة الأولى والثانية التي يتميز بها الأغنياء ورجال الأعمال والسياسيون والدبلوماسيون. إذاً فالمسافر يبحث عن التنزه والاستمتاع والاستجمام بأرخص الأسعار الممكنة، لهذا أصبحنا نسمع كثيراً عن العديد من الشركات التي تتيح أسعار الرحلات بمبلغ زهيد، ولكننا لم نسمع أبداً عن أقصر رحلة جوية في العالم.

أقصر رحلة طيران في العالم

شركة الطيران الاسكتلندية لوغانير التي توجد في غلاسكو تعد صاحبة أقصر رحلة طيران في العالم، وهي تسعى لأن تبدأ العمل بمفردها بعد حوالي 25 عاماً من العمل تحت جناح خطوط جوية أخرى. وبالفعل، شرعت هذه الشركة في صباغة ذيول طائراتها باللون الأسود والأحمر والرمادي كشعار لها.

عملت شركة لوغانير لصالح الخطوط الجوية البريطانية من عام 1994م وحتى عام 2008م حيث حصلت بعد ذلك على العلامة التجارية الخاصة بها، وبعد ذلك عملت لصالح مجموعة فيليب البريطانية.

تمتلك هذه الشركة تميزاً قوياً في السوق في المرتفعات والجزر وتعتبر ناجحة في هذا المجال، حيث يبلغ عدد طائرات أسطول لوغانير 30 طائرة. اثنان من هذا الأسطول يستخدم للخدمات داخل جزر أوركني التي تتكون من 70 جزيرة، 20 منها فقط مأهولة بالسكان، حيث هناك رحلة تمتد بمسافة 1.7 ميل بين جزيرة ويستراي وجزيرة بابا ويستراي، وهي أقصر رحلة مجدولة في العالم لا تتجاوز مدتها 57 ثانية في الهواء اعتمادا على سرعة الرياح.

يبلغ سعر التذكرة ذهاباً وإياباً حوالي 40 دولار أمريكي فقط، وقد تم احتكار هذه الرحلة منذ 1967 الذي يعتبر تاريخ تأسيس الرحلات الداخلية بين الجزر، وفي عام 2009، اعتادت الشركة على نقل 8 ركاب من الطلاب بين الجزيرتين بسبب توقف خدمات النقل الأرضية بسبب الإصلاحات.

ثاني أقصر رحلة طيران في العالم

ولو كنت تتساءل عن ثاني أقصر رحلة جوية في العالم، فهي تلك التي أطلقتها شركة "فلاي نيكي" النمساوية من فيينا إلى براتيسلافا بسلوفاكيا، وتبلغ مدتها 10 دقائق فقط تقطع فيها الطائرة 48 كيلومتراً، ويبلغ سعر التذكرة 29 يورو فقط، حيث يمكن شرائها من موقع الشركة الإلكتروني.

أطول رحلة طيران في العالم

والآن ننتقل إلى أطول الرحلات الجوية في العالم، ففي المركز الأول نجد الرحلة التي قطعت مسافر 9400 ميل من نيودلهي بالهند إلى سان فرانسيسكو بأمريكا، حيث قامت بها طائرة تابعة للخطوط الجوية الهندية "إير إنديا". لقد قامت هذه الرحلة بتحطيم الرقم القياسي السابق لطيران الإمارات بالسفر بين أوكلاند في نيوزيلندا ودبي في الإمارات بمسافة 8824 ميلاً.

وفيما يخص ثاني أطول رحلة جوية، فهي تلك التي قام بها الطيران السنغافوري بين سنغافورة ولوس أنجلوس، والتي تتعدى مدتها 18 ساعة ل9500 ميلاً، ولكن هذه الرحلة ستتوقف نهاية العام الحالي بسبب طول الرحلة.