مع مرور الوقت تغير مفهوم الزواج وكذا عمر الزواج المثالي، حيث توصلت الأبحاث بأن أفضل عمر لزواج المرأة هو ال27 بينما أفضل عمر لزواج الرجل هو 29 عاماً، بينما في فترة الستينيات من القرن الماضي، كان عمر الزواج المناسب أقل بمعدل 7 سنوات من العمر الحالي بالنسبة للرجل. السبب في هذا هو اختلاف الحياة والتحديات في الوقت الحالي. سوف نتعرف في التفاصيل على أفضل عمر لزواج الرجل.

أفضل عمر لزواج الرجل

حسب الدراسات فإن أفضل عمر لزواج الرجل هو في نهاية العشرينيات وبداية الثلاثينيات، ففي الكثير من البلدان، تم التوصل إلى أن الرجال الذين تزوجوا في عمر الثلاثين كانت علاقتهم صحية وناجحة وخالية من المشاكل ولم يواجه إلا القليل منهم الطلاق، بينما من تزوجوا في عمر ال25 أو أقل ارتفعت حالات الطلاق لديهم بشكل كبير.

السبب في هذا حسب البعض هو أن الرجل في عمر ال30 يكون أكثر نضجا ومستقرا أكثر، بينما في عمر أقل من ذلك قد يكون يعاني من بعض الضائقات المادية والاقتصادية وهذا ما يسبب له المشاكل، ناهيك عن أنه يكون أقل خبرة في الحياة ولا يأخذ الوقت الكافي للبحث عن الشريك المثالي. الرجال الذين يتزوجون في عمر مبكر تكون حياتهم غير مستقرة أو قد لا يملكون مستقبلا مهنيا واضحا وذلك ما يزيد من الضغوطات عليهم ويوقعهم في المشاكل التي تنتقل بالطلاق.

فوائد الزواج على الرجل

حسب علم الاجتماع، أفضل عمر لزواج الرجل يتراوح بين 28 عاما إلى 32 عاماً وهذا ما ينعكس بشكل إيجابي على صحتهم، حيث توصلت الأبحاث إلى أن الرجال المتزوجين بعد عمر ال25 عاما يتمتعون بسعادة وصحة جيدة مقارنة بالرجال المطلقين، فالزواج يحمي الرجل من أمراض الأوعية الدموية وأمراض القلب ويحميه أيضا من مرض السرطان، والسبب هو اهتمام زوجته بطعامه ونظامه الغذائي وذلك ما يجنبه الوقوع في العادات الغذائية الخاطئة والمضرة.

أيضاً، فوائد الزواج على الرجل تشمل صحته النفسية حيث تجنبه الوقوع في الاكتئاب، وتعزز شعوره بالثقة بالنفس والرضا على عكس الزواج المضطرب وغير المستقر الذي يجهد الرجل ويتسبب له في التوتر، لهذا من الضروري أن يحسن الرجل اختيار شريكة حياته.