يتعرض كل موظف وعامل للعديد من الضغوطات في مكان العمل، والتي يمكن أن تؤثر على نفسية الموظف وبالتالي على إنتاجيته وأدائه في العمل، ومن هنا تأتي أهمية التكيف مع هذه الضغوط. يتطرق هذا المقال إلى عرض 5 خطوات ونصائح مهمة تساعد الموظف على التكيف مع ضغوط العمل.

تحديد مسببات الضغوط النفسية

لكي تتكيف مع ضغوط العمل النفسية فإنه ينبغي عليك أولا تحديد مثيرات ومسببات الضغط، فشخصيتك وخصائصك وتجاربك تختلف عن زملائك في العمل وتؤثر إذا على طريقتك في الاستجابة للضغط النفسي بطريقة مختلفة عن الآخرين، ويشمل التأثير كذلك كيفية تكيفك معه. في غضون أسبوع أو أسبوعين، احرص على تسجيل وتدوين كل حدث أو شخص أو موقف تسبب لك في استجابة عقلية أو وجدانية أو بدنية سلبية.

بعد ذلك قم بجرد أسباب الضغط لديك، فسوف تجد بأن هناك أسبابا واضحة مثل الخوف من فقدان الوظيفة، أو مواجهة عراقيل في المشروع، وهناك في المقابل أسباب خفية مثل كون مكان العمل غير مريح، بعد مكان العمل عن منزلك وغيرها من الأسباب.

إيجاد حلول لمسببات الضغوط

بعد تحديد وجرح المسببات، يحين وقت البحث عن حلول لها.  لنأخذ على سبيل المثال أن السبب هو أنك تتأخر عن العمل في كل مرة توصل فيها ابنك للمدرسة قبل ذهابك للعمل. أفضل طريقة هو تغيير الظروف التي تسبب في حدوث الضغط، لهذا يمكنك مثلا أن تسأل جارك إذا كان بإمكانه اصطحاب ابنك مع ابنه في نفس السيارة بما أنه سيوصله على كل حال، أو يمكن أخذ اصطحاب ابنك للمدرسة في وقت مبكر قليلا حتى تصل للعمل في الوقت المحدد.

اشحذ مهاراتك لإدارة الوقت

هذه الخطوة تقتضي بتحسين مهارات إدارة الوقت خاصة لو كنت تشعر بالإرهاق بسبب عملك، فمثلا عليك وضع توقعات وأهداف واقعية ومواعيد تسليم نهائية، وتضع قائمة للمهام وترتبها حسب الأولوية، وتحدد وقتا للعمل دون انقطاع.

الاحتفاظ برؤية واقعية

أحيانا قد تشعر بأن عملك يستولي ويسيطر على كل حياتك وهذا ما قد يسبب ضغطا عليك. من هنا تأتي أهمية الاحتفاظ برؤية واقعية، وذلك عبر التواصل مع زملائك وأصدقائك الذين تثق بهم، فمن الممكن أن يزودوك باقتراحات تفيدك للتكيف ورؤى مفيدة، أو قد يريحك التحدث إليهم.

ولا تنسى أن تأخذ فترات من الراحة من العمل بشكل يومي وإجازة طويلة بعد مرور فترة طويلة من العمل الشاق، وننصحك أيضا بعدم إهمال صحتك والانتباه لنفسك واتباع نظام غذائي صحي والحصول على قسط كافي من النوم، وإيجاد متنفس (هواية) مثل القراءة أو الرسم.

اطلب يد المساعدة

تبقى آخر نصيحة نقدمها لك هي الاستشارة من مقدم خدمات الصحة النفسية، فلو طبقت جميع الخطوات الماضية ولم تفلح معك فإنه ينبغي عليك التوجه إلى شخص مختص من أجل مساعدتك على التعامل مع ضغط العمل بطريقة أفضل.