حصى الكلى هي عبارة عن حصى تتكون من الأملاح والمعادن ومصدرها البول حيث تتبلور وتكوّن حصى إما صغير يشبه حبيبات الرمال أو كبيرة بحجم كرة الغولف، وتعتبر حصى الكلى من المشكلات الصحية الشائعة حيث يعاني منها شخص من بين عشرين شخص في إحدى مراحل حياتهم. وقد تبقى هذه الحصى في الكلى أو تنتقل إلى الجسم عبر الجهاز البولي، ومع الوقت فإن معظم حصوات الكلى تخرج من الجسم مع البول دون الحاجة إلى العلاج بينما يلجأ العديد من الأشخاص لاستخدام الأعشاب لتفتيت الحصى أو تسهيل خروجها من الجسم وفي هذا المقال سنعرض لكم بعضاً من هذه الخلطات الطبيعية المساعِدة على تفتيت الكلى.

أعراض الإصابة بحصى الكلى

قلما تظهر لحصوات الكلى أي أعراض تُذكر إلا في حال تحركها من مكانها في الكلية أو في الحالبين، عندها فإن المريض قد يعاني من أعراض تدل عليها وهذه بعضها:

  • شعور المريض بالحاجة للتبول بشكل متكرر مع عدم الحاجة لذلك في كثير من الأوقات، بالإضافة إلى إنخفاض كمية البول عند المريض .
  • آلام قوية جداً تمتاز بكونها على شكل موجات متفاوتة الشِدّة، ويتركز الألم في الخاصرة أو الظهر أو أسفل الأضلاع وفي بعض الأحيان ينتشر الألم  أسفل البطن أو أعلى الفخذ.
  • شعور المريض بالقشعريرة وارتفاع درجة حرارة جسمه.
  • إحساس المريض بالألم عند التبول، وقد يكون البول ذو رائحة كريهة ولونه أحمر أو بني أو وردي.
  • قد يرافق هذه الأعراض وبسبب الألم شعور المريض بالغثيان وكثرة الاستفراغ.

علاج حصى الكلى بالأعشاب

تخرج أغلب حصوات الكلى دون التدخل الطبي عن طريق الحالبين إلى المثانة ثم إلى الإحليل ثم تخرج مع البول إلى خارج الجسم، وعادة ما يكون العلاج لحصى الكلى هو المسكنات لتسكين الألم المصاحب لخروجها، ويُعتبر شرب الماء الكثير من أفضل الطرق التي تسهل خروح الحصى. يستخدم المرضى العديد من وصفات الأعشاب من أجل تسهيل خروج حصى الكلى و تفتيتها أو حتى من أجل تخفيف الآلام التي تترافق مع خروجها من الجسم وهذه أبرز الوصفات المستعملة:

  • جذور نبات الهندباء: يُوصى بتناول قرابة ال 500 غرام يومياً حيث تعمل على تخفيف الألم المترافق مع حصى الكلى كما تعمل على تنظيف المسالك البولية.
  • البطيخ: يحتوى البطيخ على البوتاسيوم الذي يقوم بتنظيم مستوى الحموضة في البول، ولاحتوائه على نسبة عالية من الماء فإنه يعمل على تسهيل خروح الحصى.
  • عصير الليمون وزيت الزيتون: يتكون الخليط من أربع ملاعق من زيت الزيتون وأربعة من عصير الليمون ويُؤخذ من الخليط مرتين أو ثلاثة يومياً لمدة ثلاثة أيام مع مراعاة شرب كمية كبيرة من الماء بعده. يحتوي زيت الزيتون على خصائص علاجية كثيرة ويحتوي عصير الليمون على حمض الستريك الذي يفتت حصى الكلى التى تتكون من الكالسيوم.
  • تناول نبتة ذيل الفرس: وذلك بشرب أربعة أكواب من الشاي المُعد منها يومياً حيث تُعتبر هذه النبتة مُحسّنة لإدرار البول.
  • عصير نبات الكرفس: يساهم في التخلص من السموم المساعدة على تكون حصى الكلى، كما ويخفف من آلام تجمع حصى الكلى  حيث يعمل على إرخاء عضلات الحالبين.
  • نبتة عنب الدب: تعمل على تطهير المسالك البولية وتقاوم الإلتهابات التي قد تسببها حصى الكلى، يؤخذ من النبات مقدار 500 ملغم يومياً.
  • بذور وعصير الرمان: يوصى بشرب كوب من عصير الرمان أو تناول حبة كاملة منه، حيث للرمان دور كبير في التخلص من حصى الكلى.
  • أوراق نبات القرّاص: تُحسّن هذه النبتة من إدرار البول حيث تزيد من الماء المتدفق إلى الكلى والمثانة، وتعمل على إيقاف تجمع البلورات مما يحد من تكون حصى الكلى، كما وتعمل على مقاومة الإلتهاب. يُصنع شاي من النبتة ويشُرب مقدار كوبين أو ثلاثة يومياً لأسابيع.
  • الفاصولياء: يُشرب ماء مغلي الفاصولياء عدة مرات يومياً مع مراعاة عدم الإحتفاظ به لأكثر من 24ساعة حتى لا يفقد خصائصه.