البرص (Albinism) هو ظهور بشرة وشعر الشخص المصاب باللون الابيض بسبب مجموعة من الاضطرابات التي تختلف في شدتها، والسبب وراءه هو انخفاض إنتاج أو غياب صبغة الميلانين كلياً، وهي التي تعطي الشعر والبشرة والعينين لونها الخاص بها، وهو مرض وراثي. يمتلك المصابون بالبرص شعراً وبشرة أفتح مقارنة بغيرهم بالاضافة إلى أن لديهم بعض المشاكل في النظر. تحمي صبغة الميلانين الجلد من الاضرار الناتجة عن الأشعة تحت البنفسجية، لذا فالاشخاص المصابون بالبرص معرضون للاصابة بسرطان الجلد اكثر من غيرهم عند التعرض لأشعة الشمس. سوف نتعرف في هذا المقال على أعراض البرص.

أعراض الإصابة بالبرص

الأعراض الأساسية للإصابة بمرض البرص تقسم إلى أربع فئات على النحو التالي:

البشرة

أكثر ما يميز مرضى البرص هو لون البشرة الفاتح جداً، كما يعاني بعض الاشخاص ومع التقدم في السن من زيادة انتاج الميلانين بالتالي تصبح بشرتهم أغمق، والبعض الاخر تظهر لديهم شامات ونمش زهرية اللون بسبب التعرض لأشعة الشمس.

الشعر

يتغير لون الشعر أيضاً مابين البني الى الابيض، ويصبح لون الشعر أغمق مع التقدم بالعمر وذلك بسبب زيادة إنتاج صبغة الميلانين.

لون العينين

مع التقدم بالعمر من الممكن أن يتغير لون عيون المصابين بالبرص من اللون الأزرق الفاتح إلى البني، تقلل الصبغة في قزحية العين لدى مرضى البرص من حجب الطريق أمام أشعة الشمس بشكل كامل، ينتج عنه حساسية شديدة للضوء.

الرؤية

تتأثر الرؤية نتيجة الإصابة بمرض البرص، ومن أهم التغييرات التي تصيب النظر:

  • رأرأة العين (Nystagmus ): تحرك العين بشكل مستمر ومتواصل مع عدم القدرة على التحكم بها.
  • الحول (Strabismus): لا تعمل العينين بشكل منسجم.
  • كسل العين (Amblyopia): مرض يتمثل في ضعف الرؤية.
  • قصر النظر أو مده بصورة شديدة.
  • رهاب الضوء (Photophobia): أي الحساسية المفرطة اتجاه أي مصدر للضوء.
  • نقص تنسج العصب البصري (Optic nerve hypoplasia): وهو عدم تطور العصب البصري بالشكل السليم.
  • تضليل العصب البصري (Optic nerve misrouting): عندما تسلك الإشارات العصبية من الشبكية إلى الدماغ.
  • ظاهرة اللابؤرية (Astigmatism): وهي عبارة عن خلل في تركيز  العدسة.

ملاحظة: بالنسبة للرضع فإن مشاكل النظر المتعلقة بالإصابة بالبرص تكون أسوأ ومع التقدم بالعمر تتحسن.

أسباب الإصابة بالبرص

الإصابة بمرض البرص ناتجة عن حدوث طفرة في الجينات المسؤولة عن إنتاج صبغة الميلانين في العينين والبشرة. لذا يتم خفض إنتاج صبغة الميلانين أو ابطائها أو حتى إيقاف انتاجها بشكل كلي، وذلك اعتماداً على الطفرة التي أصابت هذه الجينات.

علاج الإصابة بالبرص

العلاجات المتوفرة تساعد في التحكم بأعراض المرض قدر المستطاع، وذلك لأن المرض وراثي بالتالي لا يوجد له علاج.

لذلك من المهم اتباع النصائح العلاجية التالية:

  • فحص العينين عند الطبيب باستمرار.
  • لابد من ارتداء نظارات شمسية عند الخروج من المنزل.
  • الحرص على استخدام واقي شمسي دائماً.