تكمن مشكلة وجود الأورام الليفية في الرحم في أن المرأة المصابة بها لا تشعر بأي أعراض وغالباً ما يتم اكتشافها عن طريق الصدفة. تعد حالات وجود الأورام في الرحم أمرا شائعا بين النساء خاصة في الفترة ما بين الأربعين إلى الخمسين عاماً، وفي هذا المقال سوف نستعرض عليك عزيزتي المرأة مجموعة من الطرق والوسائل للوقاية من الإصابة بالأورام الرحمية وكذلك بعض الأعراض التي تشير للإصابة.

أعراض وجود ورم في الرحم

  • اضطراب موعد الدورة الشهرية وحدوث نزيف مهبلي شديد قد يصيب المرأة بفقر الدم وضعف في النشاط والصداع والدوخة.
  • ألم أسفل الظهر وأسفل البطن تزداد حدته مع قدوم الدورة الشهرية.
  • التبول المتكرر والرغبة المستمرة في الذهاب لدورة المياه.
  • صعوبة في التبرز والإصابة بالإمساك وأحيانا البواسير.
  • تأخر الحمل.
  • الإصابة بالعُقم.
  • الإجهاض المتكرر.
  • الشعور بامتلاء أسفل البطن.
  • حدوث انتفاخ في محيط الخصر وزيادة حجم البطن.

كيفية الوقاية من الإصابة بورم الرحم

هذه بعض الخطوات والنصائح التي ينصح بتتبعها والتي تساهم في الوقاية من ورم الرحم:

  • إقلاع المرأة عن التدخين بشكل فورا لو كان تدخن، وكذلك يجب عليها الابتعاد عن التدخين السلبي.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية لنصف ساعة كل يوم وبشكل منتظم للوقاية من الإصابة بسرطان الرحم.
  • أخذ لقاح سرطان عنق الرحم لمنع الفيروس الذي يسبب السرطان من اختراق الرحم.
  • القيام بفحص الزجاجة مرة كل عام من أجل التأكد من خلوه من أي ورم سرطاني.
  • الحفاظ على الوزن المثالي والابتعاد عن الأطعمة والوجبات السريعة غير الصحية والمقالي والبهارات والمشروبات الغازية، وبدلا من ذلك يجب الحرص على تناول الألياف والحبوب الكاملة والخضر والفواكه وشرب كميات كافية من المياه والحصول على قسط كافي من النوم.
  • الابتعاد عن الأدوية المنظمة للهرمونات حيث إن تناولها لمدة طويلة يسبب سرطان الرحم.