القلق هو شعور طبيعي يعاني كل شخص منه في الحياة، ولكن الوضع يكون مختلفا لمن يعانون من اضطرابات القلق حيث يسيطر على حياتهم اليومية الخوف المفرط والمستمر، وقد يصابون بنوبات من القلق الشديد المفاجئ أو الرعب، ويكون من الصعب عليهم التحكم في هذه النوبات والمشاعر، مما يسبب لهم مشاكلاً في حياتهم اليومية والأنشطة التي يزاولونها. سوف نتعرف في هذا المقال على أنواع وأعراض اضطرابات القلق.

الأعراض

هناك مجموعة من الأعراض الشائعة المشتركة بين اضطرابات القلق وهي كالتالي:

  • التعرق.
  • الارتجاف.
  • تزايد نبضات القلب.
  • الإحساس بالقلق والتوتر والعصبية.
  • الشعور بخطر وشيك أو التشاؤم من حدوثه.
  • الشعور بالتعب.
  • المعاناة من صعوبة في التغلب على القلق.
  • المعاناة من صعوبة في النوم.
  • زيادة معدل التنفس.
  • التعرض لمشكلة معدية معوية.
  • التفكير في أمر ما على خلاف السبب في القلق الحالي.

أنواع اضطرابات القلق

  • رهاب الميادين: هو نوع من اضطرابات القلق حيث يصاب بسببه الشخص بخوف وهلع وحتى إحراج بسبب تواجده في بعض الأماكن أو الوقوع في بعض المواقف لهذا يقوم بتجنبها.
  • اضطراب القلق بسبب مشكلة طبية: بسبب المعاناة من مشكلة صحية جسدية وبالتالي يصاب بالقلق والذعر المفرط بسببها.
  • اضطراب القلق العام: من أسوأ أنواع اضطرابات القلق حيث يشمل الأنشطة والأحداث العادية وحتى أبسط المشاكل الروتينية ويصعب السيطرة عليه، كما أنه يؤثر على الشعور الجسدي، ويحدث هذا الاضطراب بالتزامن مع الاكتئاب واضطرابات أخرى.
  • اضطراب الهلع: نوبات الهلع تحدث بسبب شعور مفاجئ بالخوف والقلق والذعر وتصل النوبة إلى ذروتها في غضون دقائق، حيث تظهر العديد من الأعراض على الشخص حينها مثل ألم في الصدر أو خفقان القلب بسرعة أو ضيق في التنفس أو الشعور بالهلاك المحدق.
  • الخرس الانتقائي: يصيب هذا النوع من اضطرابات القلق الأطفال على وجه الخصوص حيث يواجه الاطفال المصابين به مشاكل في القدرة على التحدث بصورة طبيعية ومتسقة مع بعض المواقف المعينة مثل تواجدهم في المدرسة، بينما يمكنهم التحدث بشكل طبيعي أثناء تواجدهم في البيت مع عائلاتهم. هذا الأمر قد يؤثر على تحصيلهم الدراسي أو عملهم أو تفاعلهم في المجتمع.
  • اضطراب قلق الانفصال: اضطراب آخر يصيب الصغار في مرحلة الطفولة، حيث يقلق الطفل من الانفصال عن الوالدين أو عن أي شخص يتمتع بدور أبوي.
  • اضطراب القلق الاجتماعي: أو كما يطلق عليه الرهاب الاجتماعي، وهو شعور بالقلق من بعض المواقف الاجتماعية خوفا من أن يصدر الآخرون على الشخص أحكاما أو ينظروا إليه بنظرة سلبية. تشمل الأعراض الشعور بالقلق والوعي الذاتي والإحراج.
  • الرهاب المحدد: هو قلق شديد من موقف محدد أو جسم معين أو أي أمر، وهو الآخر يتسبب في نوبات هلع لدى البعض.
  • اضطراب ناتج عن المواد: ينتج بسبب إساءة استعمال مواد معينة مثل التعرض لمادة سامة أو تعاطي المخدرات أو تناول دواء معينة أو التوقف عن تناول أدوية ما.
  • اضطراب القلق المحدد واضطراب القلب غير المحدد: هما مصطلحان للقلق لا يستوفيان معايير محددة لأي اضطرابات قلق أخرى، ولكن أعراضهما شديدة كافية لإزعاج المصاب بهما.