التصلب اللويحي أو التصلب المتعدد هو مرض مناعة ذاتية يقوم فيه الجهاز المناعي للمريض بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب الذي يقوم بحمايتها، وهذا الأمر يؤثل سلبياً على الاتصال بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم، وفي النهاية تتضرر الأعصاب ضرراً غير قابل للإصلاح. تختلف وتتنوع أعراض التصلب اللويحي حسب شدة الإصابة ونوع الأعصاب المصابة، وفي أصعب الحالات، يفقد المصاب بالقدرة على الكلام والمشي.

من الصعب تشخيص الإصابة بهذا المرض في المراحل الأولى لأن أعراضه قد تظهر ثم تختفي لأشهر، وقد يظهر المرض في أي عمر لكنه يبدأ في التطور عادة بين العشرينيات والأربعينيات، وهو يصيب النساء أكثر من الرجال.

أعراض التصلب اللويحي

تتعلق أعراض التصلب اللويحي المتنوعة بموقع الألياف العصبية المصابة، ومن بينها ما يلي:

  • انعدام الشعور بالأطراف أو المعاناة من ضعف جزء منها أو كلها. في الغالب، يكون هذا الخدر أو الضعف في جهة واحدة من الجسم.
  • رؤية ضبابية أو مزدوجة.
  • الشعور بالحكة والوجع في مناطق مختلفة من الجسم.
  • فقدان كلي أو جزئي لحاسة البصر، تكون أحيانا مصحوبة بآلام وأوجاع في العين عند تحريكها بسبب التهاب العصب البصري.
  • الشعور بالتعب.
  • الشعور بالدوخة.
  • عند تحريك الرأس لحركات معينة، يشعر المريض بإحساس يشبه الضربة الكهربائية.
  • الرعاش وفقدان التوازن أثناء المشي والتنسيق بين الأعضاء.
  • في أغلب الأحيان، تظهر أعراض التصلب اللويحي أو تزداد حدتها عند ارتفاع درجة حرارة الجسم.

أسباب التصلب اللويحي

إذاً وكما ذكرنا مسبقاً، فهذا المرض يقوم فيه الجهاز المناعي للمصاب به بمهاجمة نفسه ويتسبب في نهاية المطاف في إتلاف طبقة الميالين التي تغلف الألياف العصبية في العمود الفقري والدماغ وتقوم بحمايتها. يمكن تشبيه وظيفة هذه المادة الدهنية (الميالين) التي تحيط بالأعصاب بوظيفة الطلاء العازل في السلك الكهربائي، وبالتالي أي ضرر فيه سيؤثر على نقل الكهرباء، وأي ضرر في الميالين سيؤثر على المعلومة التي تنقل من خلال العصب.

أما بخصوص الأسباب، فالسبب ما زال مجهولا لحد الآن بالنسبة للعلماء، ولكن هناك مزيج من العوامل الوراثية والتلوثات التي يتعرض لها المريض في مرحلة الطفولة تساعد على الإصابة بمرض التصلب اللويحي.

عوامل الخطر

هناك مجموعة من العوامل التي ترفع من احتمالية الإصابة بهذا المرض وهي كالتالي:

  • الجنس: احتمالية الإصابة بهذا المرض بالنسبة للنساء هي ضعف احتمالية الرجال به.
  • العمر: يبدأ المرض بالظهور والتطور ما بين ال20 وال40 عاماً.
  • الوراثة: تزداد احتمالية الإصابة بالتصلب اللويحي في العوائل التي يوجد بها عدد مصابين كبير بنفس المرض.
  • التلوثات: هناك مجموعة من الفيروسات التي ترتبط بالإصابة بالتصلب اللويحي مثل فيروس إبشتاين بار التي يسبب داء التقبيل أو مرض كثرة الوحيدات العدوائية.
  • أمراض أخرى: الإصابة بالتهاب الأمعاء، السكري النمط الأول والأمراض التي يختل فيها عمل الغدة الدرقية ترفع من احتمالية إصابة الشخص بمرض التصلب المتعدد.