سكري الحمل هو من المشاكل الصحية الشائعة التي تواجهها المرأة الحامل وتظهر بين الأسبوع 24 إلى 28 من الحمل ويبقى معها حتى الولادة، حيث يصبح جسمها غير قادر على حرق السكريات في الدم بالشكل المطلوب مما يؤدي لارتفاع نسبة السكر في الدم. سوف نتعرف في هذا المقال على أعراض سكري الحمل، وأسبابه وطرق العلاج.

أعراض سكري الحمل

  • الرغبة المتكررة في التبول.
  • الرغبة الدائمة في شرب الماء والشعور بالعطش المستمر.
  • فقدان الوزن رغم زيادة الشهية.
  • الإصابة بغباش في الرؤية.
  • التهابات متكررة في الجلد والمهبل.
  • الشغور بالاستفراغ والغثيان المتكرر.

أسباب سكري الحمل

لمعرفة سبب إصابة السيدات الحوامل بمرض السكري، علينا معرفة التغيرات التي تحدث أثناء الحمل وكيف تؤثر على سكر الدم.

عندما تتناول المرأة الحامل طعاما ما، وبعد أن تقوم المعدة بعملية الهضم والأمعاء الدقيقة بالامتصاص وينتقل إلى مجرى الدم، يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين من أجل التحكم في كمية السكر الموجودة في الطعام والاستفادة منه عبر الحصول على الطاقة اللازمة وتخزين الفائض في الخلايا.

لكن أثناء الحمل تفرز المشيمة هرمونات تقاوم عمل الأنسولين كمحفز الإلبان البشري المشيمي، ويعطل عمل الأنسولين وبالتالي ترتفع نسبة السكر في الدم، وكلما مرت فترة أطول على الحمل كلما ارتفعت نسبة الإفرازات وبالتالي يتراكم الجلوكوز في الدم، كما أن هناك بعض العوامل الإضافية التي ترفع احتمالية إصابة الحامل بالسكري هي كالتالي:

  • عمر السيدة أكثر من 25 عاماً.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الوزن.
  • إصابة سابقة بسكر الحمل.
  • وجود إصابات سابقة في العائلة بسكر الحمل.
  • إجهاض سابق دون معرفة السبب الحقيقي.
  • إنجاب طفل متوفي دون معرفة السبب الحقيقي.
  • إنجاب طفل سابق بوزن يصل 4 كيلوغرامات.
  • زيادة السوائل حول الجنين.

طرق العلاج

فحص الجنين

  • الاطمئنان على صحة الجنين عبر جهاز التصوير.
  • فحص وزنه والسوائل حوله.
  • إجراء تخطيط لنبضات قلب الجنين.

مراقبة مستوى السكر في الدم

  • يتم قياس مستوى السكر في الدم ل4 مرات يوميا.
  • المعدل الطبيعي للمرأة الحامل الصائمة هو أقل من 105 ملغم، بينما بعد تناول الطعام هو 130 ملغم.

اتباع نظام غذائي متوازن

  • التركيز على الأغذية التي تحتوي على الألياف كالمعكرونة والخبز المصنوع من القمح الكامل.
  • شرب كمية كافية من الماء يوميا (8 كؤوس).
  • تناول 3 وجبات رئيسية ووجبتين أو ثلاث خفيفة يومياً.
  • يجب على المرأة الحامل حمل حلوى معها باستمرار لتتناولها في حال شعورها بنقص السكر.
  • تناول دهون أقل من 40% من السعرات الحرارية اليومية.
  • مجموع الكربوهيدرات في الطعام ينبغي أن يكون من 40% إلى 45% من مجموع السعرات الحرارية يومياً.

ممارسة الرياضة

  • ينبغي ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة ل3 مرات على الأقل في الأسبوع.
  • ينصح بأن تتناول الحامل وجبة خفيفة قبل ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية حتى تتجنب حدوث هبوط السكر.