توجد الغدة الدرقية أسفل تفاحة آدم في رقبة الإنسان، وتفرز هرمونين أساسيين لعمل الخلايا هما الثيروكسين واليودوثيرونين، وحالها حال باقي غدد الجسم، يمكن أن تصاب الغدة الدرقية بالكثير من المشاكل وتعتبر أكثر شيوعا لدى النساء من الرجال، فكل شخص من أصل 20 شخصا يعاني من إحدى اضطرابات الغدة الدرقية، ومن هذه الاضطرابات حدوث خمول في الغدة الدرقية. فما هي أعراض هذا الاضطراب وما هي أسبابه؟

خمول الغدة الدرقية عبارة عن خلل في عمل الغدة، ونتيجة لهذا الخمول يحدث نقص في إنتاج الهرمونات التي تنتجها الغدة، وبالتالي حدوث اضطراب وخلل في توازن التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الجسم، ما يؤثر بشكل سلبي على الصحة خاصة عملية الأيض والوظائف الحيوية ومعدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم.

أعراض خمول الغدة الدرقية

يتسبب خمول الغدة الدرقية في إبطاء أداء أعضاء الجسم والخلايا لوظائفها، فعلى سبيل المثال، يصبح معدل نبضات القلب أبطا من المعتاد، وتصبح حركة الأمعاء بطيئة وبالتالي يحدث الإمساك لدى المريض، إضافةً إلى ذلك، هناك مجموعة من الأعراض التي تدل على حدوث خمول بالغدة الدرقية وهي:

  • جفاف الجلد.
  • بحة في الصوت.
  • الإمساك.
  • الشعور بالإعياء.
  • ضعف العضلات.
  • زيادة في الوزن.
  • زيادة الحساسية للبرد.
  • شعر خفيف.
  • ضعف الذاكرة.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • ارتفاع الكولسترول في الدم.
  • ألم وتورم في المفاصل.
  • آلام وتصلب في العضلات.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • نزول دم الحيض بصورة أكبر من المعتاد.
  • الشعور بالكآبة.

أسباب خمول الغدة الدرقية

هناك العديد من العوامل التي تؤدي لقصور وخمول الغدة الدرية منها ما يلي:

أمراض المناعة

تنتج عندما ينتج الجهاز المناعي للشخص أجسام مضادة موجهة ضد خلايا الغدة الدرقية وبالتالي تؤثر على إنتاج الهرمونات.

جراحة الغدة الدرقية

يمكن لإزالة الغدة كاملة أو جزء كبير منها أن يؤثر أو يوقف إنتاج هرموناتها.

العلاج الإشعاعي

يمكن للإشعاع المستخدم في علاج سرطانات الرأس والرقبة أن يسبب قصور في عمل الغدة الدرقية.

الأدوية

تناول بعض الأدوية مثل التي تستخدم لعلاج الاضطرابات النفسية كالليثيوم قد تؤدي لقصور الغدة الدرقية.

مرض خلقي

هناك من يولد بعيوب في الغدة الدرقية تتسبب في قصور عملها أو عدم وجودها بالأساس.

الحمل

يتسبب الحمل في إصابة بعض النساء بخمول الغدة الدرقية، لهذا ينبغي علاج المشكلة بسرعة وإلا فإنها قد تؤدي للإجهاض والولادة المبكرة.

نقص اليود

اليود عنصر ضروري لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية ونقصه في الجسم قد يؤدي للإصابة بخمول الغدة الدرقية.

اضطراب الغدة النخامية

تعتبر الغدة النخامية المسؤولة عن إنتاج هرمون TSH وبالتالي فإن أي اضطراب فيها سيؤثر على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية مما قد يؤدي إلى قصور في عملها.