الرحم هو عضو من أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي وموضعه الطبيعي هو البطن، لكن عندما ينزلق من مكانه الأصلي ويهبط إلى عنق الرحم وقناة الولادة وإلى طرف الحوض يحدث لدينا ما يسمى بهبوط أو نزول الرحم، وهي حالة مزعجة تسبب مضاعفات صحية للمرأة. دعونا نتعرف على أعراض وعلامات هبوط الرحم.

يبقى الرحم مثبتا في مكانه بفضل بعض الأوتار والأربطة، ولكنها عندما تصاب بالضعف يحدث لدينا انزلاق الرحم، وهناك نوعان مختلفان منه هما:

  • انزلاق كامل للرحم للأسف، حيث قد تظهر الأربطة متدلية من فتحة المهبل.
  • نوع جزئي ينزلق فيه جزء فقط من الرحم هابطاً إلى أسفل.

أعراض هبوط الرحم

مشاكل التبول

عند الإصابة بهبوط الرحم، تعاني المرأة من مشاكل متعلقة بالمسالك البولية، حيث إن المثانة هي الأخرى قد تنزل صحبة الرحم.

الشعور وكأن المرأة تجلس على كرة

تختلف حدة ودرجة أعراض نزول الرحم من امرأة لأخرى، وتذكر بعض النساء بأنهن يشعرن أثناء جلوسهن بشعور وكأنهن يجلسن على كرة.

مشاكل بالأمعاء والإخراج

يحفز نزول الرحم في أغلب الحالات نزول عضو آخر مثل المثانة كما سلف الذكر، وقد تنزل معه الأمعاء أو الشرج، وبالتالي تعاني المرأة من مشاكل كبيرة متعلقة بالإخراج لهذا قد تعاني من إمساك مزمن.

شعور بالشد في الحوض

تشعر المرأة بنود من الشد والضغط في منطقة الحوض وانزعاج وكأن هناك خللا في الحوض.

ألم عند ممارسة الجماع

من البديهي أن هبوط الرحم أو أي عضو آخر معه في منطقة الحوض سيسبب الألم للمرأة عند ممارسة الجماع.

رؤية الأنسجة متدلية من المهبل

هناك أربع درجات من حدة نزول الرحم، وهذا العرض يظهر في الدرجة الرابعة التي تعتبر الأكثر حدة، حيث تشعر المرأة بأن أنسجة الرحم تدلت وخرجت من فتحة المهبل وقد تستطيع رؤيتها بوضوح خارج الرحم. قد يصاحب ذلك نزيف أو إفرازات غير طبيعية وألم حاد لهذا تعتبر هذه الحالة طارئة طبياً.

أعراض أخرى

  • ألم بأسفل الظهر.
  • مشاكل في المشي.
  • التهابات متكررة في المسالك البولية.
  • شعور بامتلاء غريب في البطن ومنطقة الحوض.
  • العجز عن إدخال السدادات القطنية المهبلية بسهولة.

علاج هبوط الرحم

يختلف العلاج حسب المرحلة التي يقع فيها المصاب، فهناك:

علاجات منزلية لهبوط الرحم

تستخدم في المراحل الأولى لهبوط الرحم:

  • عدم رفع أغراض ثقيلة الوزن.
  • الحفاظ على وزن مثالي.
  • ممارسة تمارين كيغل باستمرار.
  • الوقاية من الإمساك وعلاجه بشكل فوري.
  • علاج الإصابة بالكحة المزمنة.
  • الخضوع لعلاج الهرمونات البديلة في مرحلة سن اليأس.

علاجات طبية لهبوط الرحم

تطبق في المرحلة الثالثة وأكثر وتحتاج لتدخل طبي ويكون عبر:

  • فرازج مهبلية: جهاز مهبلي يدعم الرحم ويبقيه في مكانه ولا يستخدم إلا باستشارة الطبيب.
  • الجراحة: تجرى لعلاج هبوط الرحم من المهبل أو منطقة البطن لكن في حال الرغبة بالحمل لا ينصح بإجراء هذه الجراحة لمخاطرها المرتبطة بالحمل.