الجهاز المناعي هو واحد من أجهزة جسم الإنسان المختصة في الدفاع ضد الأجسام الغريبة التي تدخل إليه مثل الجراثيم والفيروسات والبكتيريا التي تسبب الأمراض. يتكون الجهاز المناعي من خطوط دفاعية عديدة، من خط دفاعي أول وهو خط فطري غير متخصص يتكون من اللعاب والجلد والأعشية المخاطية الموجودة في التجاويف والعصارة الهضمية، وخط دفاعي ثاني وهو متخصص يتطور مع نمو الإنسان، يتكون من الجهاز اللمفاوي وجميع أنواع خلايا الدم البيضاء المتخصصة. تختلف قوة جهاز المناعة من شخص لآخر، وبالنسبة للذين يمتلكون جهازا مناعيا ضعيفا فإن هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر عليهم، وهي كالتالي:

  • الشعور بالتعب بشكل مستمر والإعياء.
  • الشعور بوخز وخدر في الأطراف.
  • الشعور بالصداع، الحمى، آلام في المفاصل.
  • تأخر في عملية النمو.
  • كثرة الإصابة بالأمراض والعدوى، وطول فترة الإصابة بالعدوى مقارنة بالآخرين.
  • الإصابة بالالتهابات في الأعضاء الداخلية.
  • الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية.
  • الإصابة بالتهابات الجلد والالتهابات الرئوية والجيوب الأنفية والأذن بشكل متكرر.
  • فقر الدم والإصابة باضطرابات في الدم.
  • برودة في اليدين.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال والغثيان والتقلصات المعوية.
  • الطفح الجلدي.
  • حساسية زائدة من الشمس.
  • تغير غير مبرر في وزن الجسم.

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن هناك مجموعة من الأعراض الأخرى التي لم يتم ذكرها. كما أن مجموعة من الأعراض المذكورة يمكن أن تكون أعراض لأمراض أو أسباب أخرى، لهذا لا بد من إجراء الفحوصات اللازمة وزيارة طبيب مختص.

أسباب ضعف المناعة

من أسباب ضعف الجهاز المناعي:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • نظام غذائي سيء ويفتقر للعناصر الغذائية الأساسية.
  • استئصال الطحال.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي والكيميائي كما هو الحال لمرضى السرطان.
  • الإصابة بمرض معين يدمر خلايا الجهاز المناعي مثل الورم النخاعي، الإيدز، اللوكيميا، سرطان الغدد اللمفاوية.

مع الأخذ بعين الاعتبار أن قوة الجهاز المناعي تضعف بشكل تدريجي مع التقدم في العمر.