يصاب الشخص بضربة الشمس عندما ترتفع حرارة جسمه عن 40 درجة مئوية ويفقد الجسم القدرة على تبريد نفسه، ولعل السبب الرئيسي والأساسي لها هو التعرض لأشعة الشمس الحارقة بشكل مباشر ولفترة طويلة، وما يزيد الطين بلة لو كان الشخص يقوم بمجهود كبير أو نشاط بدني في الطقس الحار، ويمكن أن تؤدي ضربة الشمس لمضاعفات خطيرة على الصحة لهذا ينبغي إسعافها على الفور. سوف نتعرض في ما يلي على أعراض ضربة الشمس والإسعافات الأولية للوقاية منها.

الأعراض

جفاف الجسم

الشعور برغبة في ترطيب الجسم والعطس وشرب كميات كبيرة من الماء.

تغير لون الجلد

بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم فإن لون الجلد يميل للأحمر مع غياب العرق.

الغثيان والتقيؤ

يشعر الشخص بالإعياء والغثيان وقد يصل الأمر إلى التقيؤ وعدم القدرة على الحركة.

آلام شديدة في الرأس

ويمكن أن تشمل أيضا باقي أجزاء الجسم.

الدوخة وعدم الاتزان

قد يسقط المصاب بضربة الشمس أرضا بسبب الدوار الشديد الذي يعاني منه.

تغيرات عقلية

مثل قول كلام غير مفهوم أو مشوش والهذيان وارتباك الجسم وقد يصل الأمر للغيبوبة وفقدان الوعي.

صعوبة التنفس

وكذلك تزايد دقات القلب.

ارتفاع درجة حرارة الجسم بشدة

وهي أبرز علامة وسمة تدل على الإصابة بضربة الشمس.

عوامل الخطر

هناك عوامل تزيد من فرص الإصابة بضربة الشمس وهي:

  • بذل مجهود كبير في درجات الحرارة العالية وتحت أشعة الشمس مباشرةً.
  • العمر، حيث إن الجهاز العصبي المركزي لا يكون متشكلا بالكامل لدى الأطفال وهو المسؤول عن مراقبة والحفاظ على درجة حرارة الجسم الداخلية الصحيحة، ولدى من يفوق عمرهم ال65 عاما يصبح الجهاز العصبي المركزي لديهم متدهوراً.
  • تناول بعض الأدوية التي تتدخل في استجابة الجسم للحرارة وتحد من رطوبة الجسم مثل أدوية إدرار البول ومضيقات الأوعية الدموية ومضادات الاكتئاب.
  • الحرمان من النوم يمكن أن يرفع من احتمالية الإصابة بضربة الشمس.
  • أمراض القلب والرئة والتهاب المعدة يمكن أن تزيد خطر الإصابة بضربة الشمس.
  • التعرض المفاجئ للشمس.

الإسعافات الأولية لضربة الشمس

بينما تأتي سيارة الإسعاف، هناك بعض الإجراءات التي يجب القيام بها لوقاية المصاب من مخاطر ضربة الشمس التي قد تصل للإغماء والإصابة بالسكتة الدماغية الحرارية، وهي كالتالي:

1- أخذ المصاب إلى منطقة مظللة

ينبغي إبعاد المصاب عن الشمس فورا ونقله لمنطقة مظللة وإزالة الملابس الخارجية عنه ورشه بالماء البارد على جسمه بالكامل، كما يجب تهويته من أجل مساعدته على التعرق، ويمكن استخدام عبوات ثلجية ووضعها على العنق والظهر وتحت الإبطين وبين الفخذين من أجل تقليل درجة حرارة الجسم.

2- إعطاء الماء والسوائل الباردة للمصاب

في حال كان قادرا على شرب الماء وفي وعيه، يمكن إعطاءه مشروبات باردة تساعده على تخفيض درجة حرارة جسمه ولا يوجد أفضل من الماء البارد، ولكن ابتعد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل مشروبات الطاقة.

3-مراقبة درجة حرارة الشخص المصاب

راقب درجة حرارته باستمرار وتأكد من أنها تنخفض بشكل تدريجي (حتى تنخفض إلى ما يقل عن 38 درجة مئوية).