مريضة بالسرطان تُظهر انتصارها على مرض السرطان

سرطان الثدي هو أكثر نوع سرطان يصيب النساء ويتسبب في موتهن، فلا توجد امرأة ترغب في مواجهة هذه المشكلة الصحية أو حتى التفكير فيها، فوفياته تعادل وفيات سرطان الرئة الأكثر فتكاً بالإنسان، ولكن التشخيص المبكر له يمكن أن يحمي حياة المرأة وينقذ روحها لهذا لا ينبغي أبداً تجاهل احتمال الإصابة بالمرض لأن ذلك قد يؤدي إلى تفاعل أعراضه وبالتالي تعريض حياة المرأة للخطر. سنتطرق في هذا المقال إلى أعراض سرطان الثدي والعلامات التي ينبغي أخذها على محمل الجد من أجل ضمان تشخيصٍ مبكر للسرطان ورفع حظوظ العلاج.

قبل ذكر أعراض سرطان الثدي التي ينبغي الانتباه إليها، نريد التنويه إلى أن التشخيص المبكر للسرطان مهم جدا لعلاج سرطان الثدي ونفس الأمر ينطبق على باقي أنواع السرطان، لهذا لا تترددي سيدتي في القيام بفحوصاتك الطبية الروتينية، وبعد سن العشرين ينبغي عليك التعود على فحص الثديين بشكل ذاتي ولو لمرة واحدة شهرياً على الأقل.

وجود كتل في الثدي

إذا أحسست بوجود كتل ملموسة على الثديين أو على مستوى الإبطين فتلك علامة بارزة على الإصابة بسرطان الثدي، وما يميز تلك الكتل السرطانية هو سطحها الخشن وحوافها غير المنتظمة وقوامها الصلب. وحتى تفحصي هذه الكتل بشكل جيد، استلقي على سريرك ثم ضعي يدك اليمنى تحت رأسك ثم استخدمي يدك الأخرى في تحسس صدرك ابتداءً من الإبط، ثم كرري نفس العملية عبر تغيير أماكن اليدين.

إفرازات الحلمة

في حال لاحظت إفراز الحلمة لسائل شفاف أو دموي دون الضغط على الثدي، قومي بمراجعة الطبيب بسرعة لان ذلك قد يكون بسبب سرطان الثدي أو الأورام الحليمية الانتقائية التي ترفع من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

تشوهات الحلمة

قومي باستشارة الطبيب على الفور في حال لاحظت تشوهات على مستوى الحلمة أو انتكاسات أو انقلاب إلى داخل الثدي.

تغيرات في جلد الثدي

هناك بعض التغيرات التي قد تظهر على جلد الثدي والتي تستلزم مراجعة الطبيب من أجل الفحص مثل الحكة والاحمرار والتقشر وظهور التجاعيد والدمامل.

تكبير أو تشوهات في الثديين

من الضروري أن تقومي بفحص ثدييك أمام المرآة من أجل ملاحظة التغيرات التي قد تطرأ عليه. قومي بوضع يديك على الوركين وتأكدي من تناسق شكليهما وتوازيهما ولكن في حال لاحظتِ تضخما أو انتكاساً، قومي باستشارة الطبيب دون انتظار.

الجروح والطفح على جلد الثدي

من الأعراض التي ينبغي عليك أخذها على محمل الجد هو ظهور طفح على جلد الثدي أو بقع حمراء لا تشفى بسهولة.

التسمم، التورم والتراجع في جلد الثديين

نحيطكم علما بأن هناك تغيرات طبيعية تحدث على مستوى الثديين في فترة الحمل والرضاعة والحيض على سبيل المثال، فليست كل الأورام والدمامل من أعراض السرطان، لكن في حال لاحظت أنها مصحوبة بتغير في لون الجلد ونسيجه أو انتكاس في الحلمة، ننصحك حينها بزيارة الطبيب دون انتظار.

في النهاية، بفضل تطور طرق التشخيص وزيادة التوعية، أصبح معدل وفيات المصابين بسرطان الثدي في انخفاض ملحوظ، لهذا قومي بالفحوصات بشكل دوري خاصة بعد سن الأربعين من أجل الوقاية.