يعتبر الكبد من الأجهزة الحيوية المهمة في جسم الإنسان حيث يقوم بتنقية الدم القادم من الجهاز الهضمي قبل أن ينتشر لباقي أعضاء الجسم، كما ينتج البروتينات اللازمة لتجلط الدم ومختلف وظائف الجسم. من الضروري جدا الحفاظ على الكبد في صحة جيدة وحمايته من كل المشاكل التي يمكن أن تصيبه من تليف والتهاب وسرطان قاتل؛ ومن أجل زيادة التوعية بضرورة التشخيص المبكر لأمراض الكبد من أجل تجنب المضاعفات، نستعرض عليكم في هذا المقال بعض الأعراض المبكرة التي تنذرك بإصابة الكبد.

تورم البطن

يشير تورم البطن إلى أن هناك مشكلة ما في كبدك، وقد يشير إلى حالة الاستسقاء التي تعني تراكم السوائل داخل جدار البطن، مما يعني عدم كفاءة الكبد، ما قد يؤدي إلى تليف الكبد لاحقاً.

الكدمات

في حال أصبحت تظهر عليك الكدمات بسهولة وأحيانا يصل الأمر لحد النزيف، قم باستشارة الطبيب على وجه السرعة نظراً إلى أن الكبد هو المسؤول عن إنتاج البروتينات اللازمة لتجلد الدم، وبالتالي قد يشير هذا العرض إلى أن الكبد لا يقوم بوظيفته بشكل سليم مما ينذر بإصابته بمرض ما.

الإرهاق المستمر والوهن

يظهر على المصاب بأمراض الكبد الإرهاق الشديد والشعور بالضعف وعدم القدرة على مزاولة العمل بصورة طبيعية، فهذا يحدث بسبب تراكم السموم وانخفاض مستوى الأكسجين بالدم.

الغثيان وفقدان الشهية

من أعراض التهاب الكبد أو تلفه ظهور مشاكل بالجهاز الهضمي مثل الحموضة، القيء، عسر الهضم، فقدان الشهية والغثيان.

اصفرار الجلد والعيون

عندما يعمل الكبد بطريقة سليمة فإنه يتخلص من مادة صفراء اسمها البيليروبين لكنه عندما لا يعمل بكفاءة لا يستطيع التخلص منها، فتتراكم في الجسم فيظهر على الجسم الاصفرار على مستوى العيون والجلد، وقد يصبح لون البول داكناً ويصاب الشخص بالغثيان أيضاً.

آلام البطن

يمكن أن يصاحب تليف الكبد آلام شديدة على مستوى البطن تبدأ من الجانب لأيمن العلوي أو أسفل الأضلاع اليمنى. يمكن أن يشعر المريض أيضاً بشعور يشبه الطعنة وبألم خفقان بالقلب. في حال شعرت بذلك، قم بطلب المساعدة الطبية على وجه السرعة.

التغيرات الشخصية

عندما لا يكون الكبد قادرا على التخلص من السموم الموجودة في الجسم فإنها تنتقل إلى المخ عبر مجرى الدم، مما يؤثر على الجانب المعرفي للشخص ويجعله ينسى كثيراً، بالإضافة إلى معاناته من اضطرابات النوم.

تغيرات البول والبراز

من المؤشرات الرئيسية التي تدل على وجود مشاكل متعلقة بالكبد هو ملاحظة تغيرات في البول والبراز حيث يصب اللون داكنا أو باهتا أو دمويا.

حكة الجلد

عندما لا يعمل الكبد بكفاءة عالية، تتراكم السموم في الجسم، وبالتالي ينتج عنها التهاب بالجلد وحكة مزعجة. يعتبر هذا العرض من العلامات المبكرة التي تشير لوجود مشاكل في الكبد.