قد يكون مختبئاً في الجسم من دون علم صاحبه وقد يلاحظ بعض الأعراض التي تستدعي إجراء فحص لتأكد من الإصابة وتذكّر دائماً بأن الوقاية لا تعني أبداً أن نعيش في جحيم الوسواس. نحن نتحدث عن فيروس HIV أو نقص المناعة البشرية أو كما يعرف بالإيدز. نقدم لكم في هذا الموضوع مجموعة من الأعراض التي تشير للإصابة بهذا المرض.

ارتفاع درجة الحرارة

الحمّى الخفيفة من أولى مؤشرات الإصابة بـ"الإيدز" حيث تكون عادة بدون سبب وتستمر لمدة 10 أيام يظهر خلالها تقرحات بأجزاء من الجسم مثل الأعضاء التناسليّة أو الفم.

تضخّم الغدد الليمفاوية

تعد الغدد الليمفاوية (الموجودة في أجزاء من الجسم مثل الإبط والفخذ والرقبة) جزءاً من نظام المناعة وعند دخول الفيروس للجسم تتضخّم الغدد وتلتهب العضلات والمفاصل الجهاز العصبي. يعاني المتعايش مع الفيروس من الشعور بالنعاس وضعف في التركيز والشعور الغضب وآلام الرأس فضلاً عن الدوخة أو التشنّجات.

الآفات الجلدية

تحدث تغيّرات على الجلد كظهور عقد صغيرة (nodules) على جميع أطراف الجسم أو الوجه وظهور طفح جلدي يتضح من خلال الدمامل والبقع الزهرية التي تظهر في جميع أنحاء الجسم، وإذا لم يتمّ تفسير سبب ظهور الطفح الجلدي ومعالجته وإزالته بطريقة عاجلة، فعلى المصاب أن يجرئ فحص الإيدز.

إنّ 30 إلى 60% من المصابين يعانون من الغثيان والقيئ والإسهال في أولى مراحل الإصابة، وإذا لم يتجاوب هذا العرض مع أيّ نوع من العلاج فقد يكون إشارة للإصابة بالفيروس، كما يفقد المتعايش مع الفيروس وزنه بسرعة ملفتة من دون اتّباع نظام غذائي معيّن.

السعال الجاف

السعال من أولى الإشارات التي قد تستمر من سنة لسنة ونصف، وفي حال لم تتمكن المضادات الحيوية من التغلب عليه فقد يكون عرضا للإصابة بالإيدز.

الأظافر

يتغيل شكل الأظافر حيث تصبح أكثر كثافة وتتقوس وينتقل لونها إلى أسود أو بنيّ. قد يكون وجود الفطريات هو السبب فالأشخاص الذين يعانون ضعفاً في جهاز المناعة هم معرّضون أكثر من غيرهم لعدوى الفطريات.

التقرّحات

تتكثر التقرّحات (Herpes) عند محور الفم والأعضاء التناسلية، فتصبح سبباً لنقل الفيروس أثناء ممارسة الجنس.

مشكلات النظر

تدنّي القدرة على النظر لدى المصاب بشكل مفاجئ وسريع يعود إلى التقاط المريض لفيروس Cytomegalovirus وقد يشكِّل ذلك إحدى الأعراض التي تدلّ على اختباء الفيروس في جسم الإنسان.

أعراض أخرى

مثل التعرق الشديد ليلاً، تفاعلات التهابية بالجسم، تباطئ الحركة والتعب غير المبرر، الشعور بالإرهاق الملفت بعد المشي.