يعتبر الإسهال من المشاكل الصحية المزعجة التي تؤثر على جودة الحياة، والتي قد تسبب الاحراج للشخص خاصة في الأماكن العامة أو خارج المنزل. يمكن أن يزول الإسهال ويختفي من تلقاء نفسه أو باستخدام بعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية. لكن، في بعض الأحيان، يمكن أن تكون الإصابة بالإسهال غير بسيطة بل خطيرة وتستوجب تدخل الطبيب. هناك مجموعة من الأعراض والعلامات التي تشير إلى أن إصابتك بالإسهال خطيرة.

أنواع الإسهال

هناك 3 أنواع من الإسهال يجب معرفة الفرق بينهم لكي يقرر الشخص ما إذا كان يتوجب عليه زيارة الطبيب أم لا:

  1. إسهال خفيف: يدفع الشخص لدخول المرحاض عدة مرات في اليوم.
  2. إسهال متوسط: يضطر الشخص في هذه الحالة لدخول المرحاض لحوالي 10 مرات في اليوم.
  3. إسهال حاد: يتعدى عدد مرات الرغب في دخول المرحاض أكثر من 10 مرات في اليوم ويكون البراز مائياً.

بشكل عام، يختفي الإسهال من تلقاء نفسه في غضون 48 ساعة دون استخدام أي دواء، ولكن في بعض المرات يكون الإسهال خطيرا وفي هذه الحالة يجب التعامل مع الحالة بجدية حيث يكون الشخص بحاجة لتدخل الطبيب. هناك مجموعة من العلامات والأعراض التي تظهر على الشخص في هذه الحالة وهي كالتالي:

خروج الدم مع البراز

في حال خروج الدم مع البراز فإن المشكلة قد تكون عائدة لسرطان القولون لهذا قم باستشارة الطبيب. قمنا بتخصيص مقال كامل للتحدث عن أسباب خروج الدم مع البراز.

الألم

إذا شعرت بألم حاد في البطن أو المستقيم فإن العرض قد يكون من أعراض الإصابة بسرطان القولون أو الإصابة بالتهاب في البنكرياس أو عضو داخلي آخر.

انخفاض الوزن

إذا ترافقت إصابتك بالإسهال مع انخفاض الوزن غير المبرر فإن الأمر يدعو للقلق وقد يكون عرضا من أعراض الإصابة بسرطان القولون. رصدنا في هذا المقال أسبابا أخرى لانخفاض الوزن غير المبرر.

الجفاف

يفقد الجسم كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن والسوائل في حال الإصابة بالإسهال الحاد، وذلك ما يصيبه بالجفاف ويجعله بحاجة لتعويض كل هذه العناصر. يتسبب الجفاف في إيقاف عمل الكلى وذلك ما يعرض الشخص لخطر حقيقي.

الحمى

في حال ارتفاع درجة حرارة جسم الشخص بالتزامن مع الإسهال والإصابة بالحمى، فإن الإمر قد يشير لإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية.

لون البراز

قد يكون تلون البراز بلون داكن قريب للأسود في حال الإصابة بالإسهال دليلا على أن السبب في ذلك هو تناول نوع من الأدوية أو الإصابة بالتهاب داخلي.