الغدة الدرقية هي غدة صغيرة الحجم توجد في منطقة الرقبة وهي المسؤولة عن إفراز الهرمونات الضرورية لتنظيم مستويات الطاقة بالجسم ونبض القلب والمسؤولة عن الكثير من الوظائف والمهام الحيوية. باختصار، على الرغم من صغر حجم الغدة الدرقية إلا أنها مهمة جدا لصحة الجسم، واي اضطراب وخلل في وظيفتها سيؤدي للتأثير بشكل سلبي على العديد من الوظائف الحيوية. يمكن أن تصاب الغدة الدرقية بالخمول أو الكسل أو قصور النشاط، وفي هذه الحالة لا تنتج الغدة الدرقية كمية كافية من الهرمونات التي يحتاجها الجسم. نستعرض عليكم فيما يلي أعراض الغدة الدرقية الخاملة وأسبابها.

أسباب الغدة الدرقية الخاملة

ضعف الجهاز المناعي

لو كان الجسم يعاني من مشاكل وضعف في الجهاز المناعي فإن ذلك سيرفع من فرص تعرض الغدة الدرقية للهجوم عن طريق الخطأ وهذا ما يسبب ضعفها وكسلها كما هو الحال بالنسبة لمرض هاشيموتو الوراثي.

تناول بعض الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية والعلاجات لخمول وضعف نشاط الغدة الدرقية مثل تلك التي تحتوي على اليود والتي تستخدم لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية، وكذلك بعض أدوية السرطان وأمراض القلب والتهاب الكبد الوبائي والتعرض للعلاج الإشعاعي.

استئصال الغدة الدرقية

من أسباب الغدة الدرقية الخاملة استئصال وإزالة الغدة الدرقية بالكامل.

أسباب غير شائعة

مثل وجود مشكلة في الغدة النخامية، أو نقص نسبة اليود بالجسم أو ولادة الطفل بحالة خلفية من كسل الغدة الدرقية.

أعراض الغدة الدرقية الخاملة

  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • غزارة الدورة الشهرية.
  • جفاف وشحوب الجلد والبشرة.
  • زيادة غير مبررة في الوزن.
  • تورم الوجه.
  • تساقط الشعر.
  • الشعور بألم مستمر في العضلات والمفاصل.
  • تنميل اليدين.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • مشاكل في الإنجاب.
  • صعوبة في تحمل البرد.
  • تباطؤ نبض القلب.

مضاعفات الغدة الدرقية الخاملة

في حال لو لم يتم علاج الغدة الدرقية الخاملة في الوقت المناسبة فإن المريض يصبح عرضة لظهور بعض المضاعفات الخطيرة منها:

  • الإصابة بفقر الدم.
  • فقدان حاسة السمع بشكل كامل.
  • احتباس السوائل في الرئتين.
  • وجود مشاكل في نبض القلب.
  • فشل القلب الكامل أو تضخم عضلة القلب.
  • ترقق الشعر في الحاجبين والرأس.
  • بحة في الصوت.

علاج الغدة الدرقية الخاملة

بعد تشخيص الإصابة بضعف نشاط الغدة الدرقية فإن العلاج يمكن أن يكون عبارة عن:

  • تناول أدوية تطابق في عملها عمل الهرمونات التي يتم إفرازها من طرف الغدة الدرقية.
  • تناول مكملات اليود لو كان السبب في فشل وخمول الغدة الدرقية هو نقص اليود بالجسم.
  • اتباع حمية غذائية معينة لتحسين حالة المريض وفيها يتم مراعاة العديد من القواعد التي يحددها الطبيب المختص.