حصى الكلى هي قطع صلبة تتكون بداخل الكلى من مواد توجد في البول، وتتكون من بلورات صغيرة، قد تكون صغيرة الحجم مثل حبة الرمل، أو كبيرة بحجم لؤلؤة مثلاً، وقد تتكون بداخل الحالب أو في الكلى، ومن المعروف أن الألم الناتج عنها لا يضاهيه ألم، ولكن على الرغم من ذلك نجد الكثيرين لا يأخذونها على محمل الجد خاصة وأنها في معظم الحالات تنزل مع البول دون الحاجة للطبيب، ولكن في الحقيقة قد تصبح حصوات الكلى مهددة لحياة الشخص إذا لم يتم علاجها بطريقة مناسبة أو لم يتم منعها. يقترح الأطباء شرب كميات كبيرة من الماء لمنع تشكل الحصوات بالكلى، ونحن قررنا أن نستعرض عليكم في هذا المقال بعض العلامات والأعراض والمؤشرات التي تظهر على الشخص وتشير إلى إصابته بحصى الكلى.

ألم في الظهر

تتراوح حدة الآلام الناتجة عن حصوات الكلى من بسيطة يمكنها تحملها إلى حادة ومؤلمة لدرجة أن البعض يصفها بأنها أسوأ من ألم الولادة. غالبا ما يرتبط ألم حصوات الكلى بالظهر، أو أحد الخواصر أو تحت القفص الصدري أو في الفخذ أو أسفل البطن أو في العضو الذكري بالنسبة للرجال.

تغيير الوضعية وعدم الراحة

يتسبب عدم ثبات الحصوة وتحركها في دفع الشخص لتغيير الوضعية باستمرار أثناء جلوسه حتى يجد الوضعية المريحة بالنسبة له.

الغثيان والقيء

في حال منعت حصوات الكلى تدفق البول فإنها قد تؤدي لشعور الشيء بالغثيان والقيء، وقد يتسبب ذلك في تورم الكلى والتهابها.

كثرة التبول

هناك بعض حالات الإصابة بحصوات الكلى التي تتسبب في دفع الشخص للرغبة بدخول الحمام لأكثر من مرة من أجل التبول، ولكن كمية البول تكون صغيرة.

الحمى

في حال منع الحصوة تدفق البول، فإنها قد تتسبب في إصابة الشخص بالحمى، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب على وجه السرعة.

حرقة أثناء التبول

من العلامات التدي قد تشير إلى وجود حصى الكلى في الحالب هو الشعور بحرقة وألم أثناء عملية التبول، ولكن ذلك ليس السبب الوحيد في حرقة البول فقد يكون الشخص مصابا بعدوى أو التهاب بالمسالك البولية.

دم في البول

والسبب في ذلك هو أن الحصى يهيج الأنسجة الحساسة في المسالك البولية والذي ينتج عند نزيف أو دم في البول.