سبب اضطرابات المعدة هو العادات الغذائية الخاطئة وعدم المحافظة على نظام غذائي صحي وعند الاصابة باضطرابات المعدة ينصح باتباع النظام الغذائي الصحي وتناول اطعمة معينة تساعد في التخفيف من هذه الاضطرابات وعلاجها. هذه مجموعة من الأطعمة التي ينصح بتناولها عند الإصابة باضطرابات المعدة.

النعناع

احيانا يكون سبب اضطرابات المعدة هو القولون العصبي وعندها يعتبر النعناع أفضل علاج للتخلص من الاضطرابات وينصح بتناول مشروب النعناع للقضاء على أعراض الاضطراب مثل الامساك والانتفاخ والغازات.

كما ويعتبر زيت النعناع مساعدا لاسترخاء عضلات الجهاز الهضمي وهو آمن لمعظم الاشخاص الا في حالات ارتجاع المريء واضطرابات الكلى والمرارة عندها يجب تناوله بحذر.

البابونج

يعتبر البابونج علاجا طبيعيا لاضطرابات المعدة اذ انه يحد من القيء ويخفف من عسر الهضم والاسهال والغازات والانتفاخ كما انه يعتبر آمناً ولا يسبب اي ضرر لذا يستعمل لعلاج الام البطن لدى الاطفال الرضع.

طريقة تناول البابونج: يغلى الماء وتوضع به كمية من البابونج ويغطى لمدة خمس دقائق قبل شربه.

الزنجبيل

يعتبر كل من الغثيان والقيء من اكثر الاعراض شيوعا لاضطراب المعدة ويعتبر الزنجبيل افضل علاج لها حيث انه يساهم في تنظيم اشارات الجهاز العصبي للمعدة وبالتالي تخفيف مشكلة الغثيان والقيء. يعتبر الزنجبيل آمناً الا أنه يجب الحذر من تناوله بكميات كبيرة والا فانه يسبب الاسهال والالم والحرقة للمعدة.

البابايا

ثمرة البابايا من الثمار الاستوائية التي تساهم في عملية الهضم حيث انها تحتوي على انزيم قوي يعمل على تحطيم بروتينات الطعام فتسهل عملية هضمه وامتصاصه. بالإضافة لذلك، تمنع البابايا الاصابة بقرحة المعدة والطفيليات، حيث يمكن تناول بذور البابايا للقضاء على الطفيليات المعوية التي تسبب الام البطن.

الموز الأخضر

يتسبب التسمم الغذائي باحد اعراض اضطرابات المعدة وهو الاسهال وهنا ينصح بتناول الموز الأخضر حيث يحتوي على نوع من الالياف الغنية بالنشا المقاوم وهذا النوع لا يمكن هضمه فيتجه عبر الجهاز الهضمي الي القولون، وعند وصوله للقولون يتم تخميره بواسطة بكتيريا الامعاء لانتاج احماض دهنية تقوم بتحفيز الامعاء لامتصاص المزيد من الماء وتماسك البراز.

يجب الانتباه الى ان الموز المذكور هنا هو الاخضر اي غير الناضج حيث ان النشويات المقاومة تتحول لسكريات عند نضج الموز.

الاطعمة الغنية بالبروبوتيك

احيانا يكون سبب اضطراب المعدة هو عدم توازن البكتيريا في الامعاء والعلاج هنا هو تناول اغذية تحتوي على البروبيوتيك اي البكتيريا النافعة، حيث انها تعمل على تقليل الغازات والانتفاخ والحركة الغير منتظمة للأمعاء. ومن الاطعمة الغنية بالبروبيوتيك الحليب، الزبادي، الكيمتشي، مخلل الملفوف والكفير.

بذور الكتان

تعمل بذور الكتان على تخفيف الامساك والام البطن وتنظيم حركة الامعاء، وايضا تقي من قرحة المعدة ووتقلل من التشنجات المعوية. لكل من بذور الكتان وزيت بذور الكتان نفس التأثير والفائدة على المعدة، لهذا يمكن تناولهما يومياً لأسبوعين لعلاج اضطرابات المعدة.

عرق السوس

العرق سوس مفيد لمن يعاني من اضطرابات المعدة بسبب ارتداد الحمض حيث إنه يقوم بتخفيف الالم عن طريق تقليل التهاب بطانة المعدة وزيادة انتاج المخاط لحماية الانسجة من احماض المعدة.